الأخبار

لمشاركتها بإنقاذ لاجئين من الغرق..لاجئة سورية تتعرض لمحاكمة ظالـ.ـمة في هذه الدولة الاوروبية

شرعت السلطات اليونانية بمحاكمة لاجئة سورية، لمشاركتها في إنقاذ لاجئين من الغارق، قبالة سواحل اليونان، قبل سبعة أعوام، بمساعدة شقيقتها.

وذكر موقع “مهاجر نيوز” أن محكمة يونانية باشرت بإجراءات محاكمة السباحة السورية سارة مارديني، البالغة من العمر 25 عامًا، بتهم الاتجار بالبشر والمشاركة بأعمال إجرامـ.ـية، والاحتـ.ـيال.

وأضاف أن سارة جازفت بحياتها، حين لجوئها من تركيا إلى اليونان، في العام 2015، حينما قامت بإنقاذ عشرين مهاجرًا من الغرق، بالاشتراك مع شقيقتها وأشخاص آخرين ينتمون لمنظمة غير حكومية في اليونان، تدعى المركز الدولي للاستجابة لحالات الطوارئ.

وأوضحت أن السباحة السورية قامت حينها بسحب قارب يقل لاجئين سوريين، إلى بر الأمان، لكنها لم تكن تعلم في ذلك الوقت أن عملها الإنساني سيعرضها للمحاكمة مستقبلًا، بتهم ملفقة، قد تصل مدة السجن بسببها إلى 25 سنة.

وأقامت سارة بعد عملية إنقاذ المهاجرين في ألمانيا، إثر حصولها على وضع لاجئ فيها، ثم انتقلت بعد عامين إلى اليونان، وتعرضت للاعتقال فيها عام 2018، مرتين، وبقيت في السجن أكثر من ثلاثة أشهر، ولم تخرج إلا بكفالة، ودفع مبلغ مالي قدره 5 آلاف يورو.

ويتعرض اللاجئون السوريون وغيرهم من المهاجرين العابرين للبحار لمخاطر كبيرة، إذ يقضي العشرات منهم، من حين لآخر، غرقًـ.ـا قبالة السواحل اليونانية، وسط إجراءات خجولة تبذلها السلطات المحلية لإنقاذهم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى