الأخبار

هدم قصر سعره 100 مليون دولار لفلسطيني في أمريكا لسبب سخيف جدا..اليك التفاصيل

بدأت شركة “صحارى للإنشاءات” بعمليات هدم قصر الملياردير الأمريكي من أصل فلسطيني محمد حديد، الواقع في لوس أنجلوس، وذلك بعد أكثر من عامين على صدور أوامر قضائية بهدمه، بسبب ما يشكّله من خطورة على منازل الجيران.

وعَرضت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية مجموعة من الصور لآليات ثقيلة وحفّارات وهي تقوم بهدم جدران من مبنى القصر، فيما يعمل 10 عمال آخرون على تهيئة السقف وقصّه إلى أجزاء تحضيراً لإزالته بشكل كامل.

وتعمل شركة الإنشاءات التي تتولى عملية هدم القصر البالغ سعره 100 مليون دولار، بعد أن أصدر القاضي أمراً بهدمه خلال 60 يوماً، بعد سنوات من الخلافات القانونية مع الجيران.

وكشفت الشركة التي تقوم بهدم القصر الذي تبلغ مساحته 30 ألف قدم مربع، أنها لا تستطيع استخدام كرة هدم لهدم العقار بعدما اشترته مقابل 5 ملايين دولار العام الماضي.

وقال نسيم كراوية، مساعد مدير مشروع “Sahara”: “أعتقد أننا سنكون قادرين على الانتهاء في ذلك الوقت.. نأمل أنه بحلول نهاية هذا الأسبوع، سننتهي من إزالة الطابق العلوي، بصرف النظر عن العوارض الفولاذية الرئيسية التي تدعم الهيكل بأكمله”.

وأضاف: “لكن الطابق العلوي هو الجزء السهل. ومع ذلك، فإن باقي المنزل، الخرسانة، وقيسونات الدعم (الأكوام)، والعوارض الهيكلية الفولاذية، ستستغرق وقتاً أطول بكثير لإسقاطها”.

ويقوم طاقم الشركة بتركيب شباك ثقيلة حول منحدر التل شديد الانحدار، لمنع الركام أو البناء من الانزلاق نحو منازل الجيران الذين رفعوا دعوى قضائية على حديد، والد عارضتي الأزياء المشهورتين بيلا وجيجي حديد.

وقال المقاول بول فينتورا، الذي يشرف على المشروع، إنه يفضّل تسمية العملية “بالتفكيك بدلاً من الهدم”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى