الأخبار

الرئيس الامريكي السابق يفاجئ العالم و يشيد بغـ.ـزو بوتين لأوكرانيا ووصفه بأنه “عبقري” و”ذكي”..وماذا لو حدث في فترة رئاسته.؟

أشاد دونالد ترامب بأمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بدخول 10 آلاف جندي إلى المناطق الانفصالية في أوكرانيا ووصفه بأنه “عبقري” و”ذكي”.

وقال ترامب، الثلاثاء الماضي، لبرنامج إذاعي حواري، إنه يعتقد أن ما فعله بوتين كان “ذكيًا”.

مقالات ذات صلة

وتابع: ذهبت بالأمس وكانت هناك شاشة تلفاز أتابع من خلالها الحدث، وقلت “هذه عبقرية ” أن يعلن بوتين استقلال جزء كبير من أوكرانيا. أوه، هذا رائع”.

وأضاف: قلت: “ما مدى ذكاء ذلك؟” وسيذهب ويكون من حفظة السلام، هذه أقوى قوة سلام رأيتها في حياتي، كانت هناك دبابات جيش أكثر مما رأيته في حياتي سيحافظون على السلام، حسنا. لا، لكن فكر في الأمر. ها هو الرجل البارع جدا”.

كما أصر ترامب على أن الغزو الروسي لم يكن ليحدث لو كان لا يزال في البيت الأبيض. وقال: “أعرف فلاديمير بوتين جيدا. “وإنه لم يكن ليفعل خلال إدارة ترامب ما يقوم به الآن، بأي حال من الأحوال!”.

وفي سياق متصل أعلنت كل من بولندا وإستونيا ولاتفيا وليتوانيا، الخميس، تفعيل المادة رقم 4 من اتفاق حلف شمال الأطلسي “الناتو” والتي تجتمع هذه الدول تحت عضويته.

وقالت الحكومة الإستونية في بيان، الخميس إن رئيس الوزراء، كاجا كالاس قال إن الغزو الروسي لأوكرانيا يمثل “تهديدًا لأوروبا بأكملها”.

وبموجب المادة 4 من الاتفاقية ستتشاور الأطراف معًا، بطلب أي من الدول الأعضاء، حول سلامة الأراضي أو الاستقلال السياسي أو أمن ذلك بأي من الدول الحلفاء.

وكان حلف الناتو أعلن في وقت سابق بأن أوكرانيا ليست عضوا في الحلف ولا تنطبق عليها المادة الخامسة من ميثاق تأسيس التحالف، مؤكدا أن الناتو ليس طرفا عسكريا في هذا الصراع.

وفي وقت سابق الخميس، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إطلاق عملية عسكرية في إقليم دونباس شرقي أوكرانيا، لافتا إلى أن “المواجهة بين روسيا والقوى القومية في أوكرانيا لا مفر منها”.

ومن جانبه أكد الرئيس الأميركي جو بايدن أن الولايات المتحدة ستنسق مع أعضاء حلف الأطلسي، لضمان رد قوي وموحد على التحركات الروسية.

وقال بايدن في بيان “اختار الرئيس بوتين شن حـ.ـرب مخطط لها ستتسبب بمعاناة وخسائر بشرية كارثية”.

وأضاف بايدن أن “روسيا وحدها هي المسؤولة عن الخسـ.ـائر الكارثية للأرواح والمعاناة الإنسانية التي ستحدث”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى