أخبار العالمالأخبار

النظام ينقـ.ـلب على موقع موالٍ شهـ.ـير فضـ.ـح فـ.ـساد عم أسماء الأسد شاهد بالصور

صبّ نظام أسد جام غضـ.ـبه على مالك أحد المواقع الموالية على خلفية انتقـ.ـاداته المتكررة لأداء الحكومة في حل الأزمـ.ـات الاقتصادية التي تعـ.ـصف بمناطق سيطـ.ـرة أسد، وتطـ.ـاوله على عم أسماء الأسد وفـ.ـضح فـ.ـساده.

ونشرت صفحات موالية على منصات التواصل الاجتماعي وثيقة صادرة عن نقابة المحامين لدى النظام، تعلن فيها فصل المدعوّ “محمد هرشو” مالك موقع “هاشتاغ سوريا”، بزعم أن الوثيقة الجامعية التي تقدّم بها للانتساب للنقابة عام 2014 هي شهادة مزوّرة.

مقالات ذات صلة

وبعبارات متشابهة، هاجمت تلك الصفحات “هرشو”، وقالت إنه صاحب سجلّ حافل بالتزوير، وإنه “أحد المزاودين والمتاجرين بمِحَن الوطن ومعيشة شعب عظيم صامد”، حسب تعبيرها.

وأكدت أنه مُلاحَق ومطلوب بتهمة التزوير والاحتيال ومقيم خارج البلاد.

وفي تبريرها للهجوم ضد هرشو، ذكرت تلك الصفحات أن الأخير يحمّل نظام أسد مسؤولية الوضع الاقتصادي الصعب، وليس العقوبات و”الإرهاب”.

وتابعت في سلسلة تبريراتها وقالت إن “الكذب والنفاق يجري في دمه حيث بادر بفورة إنسانية إلى كيل المديح للخائن المدعو عبد الحكيم قطيفان على خلفية خطف الطفل فواز قطيفان… ويلهث بسُعار بالغ لنشر أخبار الخائن سامر المصري”.

ويأتي تحرّك النظام ضد هرشو الذي يملك موقعاً موالياً داعماً لبشار الأسد عقب انتقاد الموقع سياسات الحكومة الاقتصادية وفشلها في حل أي من تلك الأزمات.

كما جاء عقب فضح الموقع قضية فساد كبرى تورّط فيها طريف الأخرس عم أسماء الأسد، رغم أن الموقع حينها لم يتجرأ على كتابة كامل اسمه واكتفى بذكر الأحرف الأولى.

ويُعرَف موقع “هاشتاغ سوريا” بتأييده لنظام أسد وجرائم ميليـ.ـشياته بحق السوريين، إلا أنه ينتـ.ـقد بين الحين والآخر فـ.ـساد مسؤوليه، وقد تصاعدت تلك الانتقـ.ـادات في الآونة الأخـ.ـيرة جرّاء تردّي الوضع الاقتصادي إلى مستويات غير مسبوقة.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى