الأخبار

معـ.ـتقل مفرج عنه من سجون الأسد يتحدث عن أسلوب تعذيـ.ـب غريب تعرض له خلال توقيفه بطريقة صادمة

روى معتقل سوري، مفرج عنه حديثًا من سجون الأسد، تفاصيل أسلوب تعذيـ.ـب غريب، تعرض له مع رفاقه، خلال فترة اعتقاله ضمن سجن صيدنايا سيئ الصيت.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن عدد من المعتـ.ـقلين المفرج عنهم حديثًا، من سجون الأسد، أنهم تعرضوا لأساليب تعذيـ.ـب فظيعة، خلال فترة اعتـ.ـقالهم.

مقالات ذات صلة

وأكد أحدهم، ينحدر من مدينة درعا، دون ذكر اسمه، أنه اعتقل بعد إجراء التسوية، في عام 2018، حيث تعرض للإهـ.ـانات والتعـ.ـذيب الشديد، وهو ما بدا على ملامح جسده النحيل.

وتحدث المعتقل السابق عن أسلوب تعذيب يتعرض له المعتقـ.ـلون، تحت اسم “حفلة الاستقبال”، بمشاركة الراغبين من عناصر الفرع الأمني الذي يتولى اعتقـ.ـاله وتعذيـ.ـبه.

وأوضح أن المعتقلين يتعرضون في تلك الحفلة لتعذيـ.ـب شديد في كافة أنحاء جسدهم، ينتهي بدماء تسيل، ودموع تنهمر من عيونهم، ألمًا وحزنًا، دون أن يجد خلاصًا من ذلك الجحيـ.ـم.

وأردف الشاب أن فرع المخابرات الجوية اعتقـ.ـله بعد إجرائه عملية التسوية، عام 2018، على أحد الحواجز، ووجهوا له اتهامات كثيرة، حيث وقع على أوراق تتضمن اعترافات جاهزة، وضعها محققوا الفرع بأنفسهم.

وأصدر نظام الأسد مؤخرًا عفوًا عامًا عما أسماها جـ.ـرائم الإرهـ.ـاب، أفرج بموجبها عن عشرات المعتقلين، معظمهم ممن أوقفه بعد عمليات التسوية، التي جرت عام 2018، لكن مصير مئات الآلاف ممن تم اعتقالهم خلال سنوات الحرب الأولى بقي مجهولًا، رغم العفو.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى