الأخبار

وزير الدفاع التركي يـ.ـدلي بتصريحات هـ.ـامة بشأن سوريا وملف عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم بهذه الطريقه!

أدلى وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار” بتصريحات جديدة هامة تتعلق بالملف السوري، لاسيما ملف عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم خلال الفترة القادمة، وذلك في الوقت الذي تصاعد فيه الجدل حول هذا الملف في الأوساط التركية خلال الأيام القليلة الماضية.

ورفض “آكار” خلال كلمة ألقاها أثناء زيارته لميناء “مرسين” يوم أمس، بعد لقائه عدة شخصيات في القيادة البحرية التركية، أن تتم عملية مناقشة أو إقحام قضية اللاجئين السوريين في السياسة.

وقال الوزير التركي في سياق حديثه، إن أكثر من مليون سوري فقـ.ـدوا أرواحهم في الحـ.ـرب داخل سوريا خلال السنوات الماضية، وأكثر من 7 ملايين شخص تم تهجيـ.ـرهم قسـ.ـراً من أراضيهم ومنازلهم منذ عام 2011.

وأضاف “آكار” بالقول: “يوجد أيضاً حوالي 3 ملايين و 700 ألف سـ.ـوري في تركيا.. وعملية عودتهم إلى بلادهم لن تتم قبل تهيئة الظروف اللازمة والملائمة لعودتهم”.

وأوضح الوزير التركي أن بلاده تبذل ما بوسعها من أجل تهيئة تلك الظروف اللازمة لعودة طوعية وآمنة وكريمة لطالبي اللجوء وفقاً للمعايير المحددة في مواثيق الأمم المتحدة.

ولفت “آكار” إلى أن الأشخاص الذين اضطروا إلى الهـ.ـجـ.ـرة إلى بلدان مجاورة لسوريا، ومنها تركيا، سيعودون إلى بلادهم، لكن حين يتأكدون من ضمان أمنهم وسلامتهم، مشيراً إلى أن البعض من اللاجئين يحاولون الهـ.ـروب من اضطهاد النظام والمنظـ.ـمـ.ـات الإرهـ.ـابية.

كما تطرق وزير الدفاع التركي في معرض حديثه إلى مسألة وجود نحو 5 ملايين سوري في مناطق داخل سوريا، قال إنه تم تط.ـهـ.ـيرها من الإرهـ.ـاب والإرهـ.ـابيين من قبل الجـ.ـيش التركي، لافتاً أن العديد من السوريين عادوا إلى تلك المناطق نتيجة ذلك.

وشدد الوزير التركي كذلك الأمر على وقوف تركيا إلى جانب المظلـ.ـومين والضـ.ـحايا، مؤكداً أن بلاده ستواصل القيام بدور مناسب لها في إطار قيمها الوطـ.ـنية والأخـ.ـلاقية.

ونوه إلى أن تركيا ستوفي بواجباتها الإنسانية والضمـ.ـيرية والقانونية تجاه هؤلاء الأشخاص بالتنسيق مع المؤسسات والمنظـ.ـمـ.ـات الدولية.

ولم تقتصر كلمة وزير الدفاع التركي على الحديث عن اللاجئين فقط، إنما تطرق أيضاً إلى الحديث عن الجهود التي تبذلها القـ.ـوات التركية، مشيراً إلى أهمية دورها في حماية حدود البلاد وضبـ.ـط وإنقاذ المهاجرين غير الشرعيين وعمليات مكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب.

وجاءت كلمة “آكار” بعد يومين من إجابات قدمها وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو” عن تساؤلات الشارع التركي حول تواجد اللاجئين السوريين على الأراضي التركية، وعن المشروع الذي أطلقته الحكومة التركية مؤخراً لإعادة نحو مليون لاجئ سوري إلى المنطقة الشمالية من سوريا.

وأوضح “صويلو” أن الجانب التركي يستعد لبناء قرابة مئة ألف منزل في محافظة إدلب من أجل تسليمها للاجئين العائدين بحلول نهاية عام 2022.

ولفت وزير الداخلية التركي إلى أن تمويل مشاريع المنازل ستحصل عليه تركيا من المنظمات الخيرية الدولية بالكامل، مبيناً أن خطة المشروع تهدف إلى بناء 250 ألف منزل، منوهاً أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” سيشارك تفاصيل الخطة كاملة مع الشعب السوري.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى