الأخبار

“بشكل مفـ.ـاجئ”.. مصادر تتحدث عن صفقة مباشرة وخطيرة بين بايدن وبشار الأسد تضمنت امور حساسة..إليكم تفاصيلها!

تحدثت مصادر إعلامية وصحفية أمريكية عن تطورات هامة ومفاجئة تتعلق بالعلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية والنظام السوري، مشيرة إلى إمكانية أن يقوم الرئيس الأمريكي “جو بايدن” بعقد صفقة مباشرة مع رأس النظام السوري “بشار الأسد”.

وضمن هذا الإطار، نشرت قناة “فوكس نيوز” الأمريكية تقريراً أشارت خلاله إلى أن الرئيس الأمريكي “جو بايدن” يتعرض لضغوطات متزايدة بشأن ملف المحتجـ.ـزين الأمريكيين لدى نظام الأسد.

مقالات ذات صلة

وأوضح التقرير أن الإدارة الأمريكية ربما تجد نفسها مضطرة للخوض بمفاوضات مباشرة مع دمشق من أجل تأمين الإفراج عن الصحـ.ـفي المختـ.ـطف في سوريا “أوستن تايس”.

ونقلت القناة عن والدة الصحفي “ديبرا تايس” تأكيدها أنها حصلت على وعود من قبل “جو بايدن” بمتابعة قضية ابنها، معربة عن أملها أن يتمكن “بايدن” من إنهاء المهمة بأمان.

وأضافت “ديبرا” في حديث للقناة أن عملية الافراج عن ابنها تحتاج مشاركة دبلوماسية مستدامة في المفاوضات، على حد تعبيرها.

وأوضحت أن هذا الأمر من الممكن التوصل إليه في حال كان هناك تفاعل مباشر مع حكومة النظام السوري، وبشكل رصين ومدروس من أجل إعادة “أوستن” إلى وطنه.

وطالبت “ديبرا” إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” بالتحرك بشكل فوري عبر الدبلوماسية النشطة والعملية من أجل الإفراج عن ابنها “أوستن”.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” قد كشفت في وقت سابق عن وجود مفاوضات بشكل غير معلن وعبر قنوات خلفية بين الإدارة الأمريكية ونظام الأسد بشأن قضية المواطنين الأمريكيين المحتجـ.ـزين لدى النظام السوري.

وكشفت الصحيفة أن مسؤولاً أمريكياً رفيع المستوى زار العاصمة السورية دمشق في وقت سابق بشكل سري، وذلك من أجل ”تأمين إطـ.ـلاق سـ.ـراح أمريـ.ـكيين اثنين على الأقـ.ـل كان نظـ.ـام الأسد قد احتجـ.ـزهما، منذ عام 2012.

وأكدت العديد من المصادر الصحفية خلال الفترة السابقة، أن نظام الأسد وضع عدة شروط أمام الولايات المتحدة الأمريكية من أجل إحراز تقدم في عملية الإفراج عن المحتجـ.ـزين الأمريكيين لديه.

وبحسب مجلة “نيوزويك” الأمريكية، فإن النظام السوري اشترط تخفيف العقـ.ـوبات الاقتصادية المفروضة عليه، بالإضافة إلى انسحـ.ـاب القوات الأمريكية من الأراضي السورية مقابل أن يقوم النظام بالتعاون مع واشنطن بخصوص ملف المحتجـ.ـزين.

وردت الإدارة الأمريكية على الشروط التي وضعها نظام الأسد بالتأكيد على موقفها حيال التعامل مع الملف السوري، مشيرة إلى أن سياسة واشنطن إزاء النظام في دمشق ستبقى ثابتة ولن تتغير حتى تحقيق كامل المطالب الأمريكية.

وقبل أيـ.ـام نقل موقع “أكسيوس” عن والدا “تايس” قولهما إن الرئيس الأمريكي “جـ.ـو بايـ.ـدن” “تعهّد بالتواصل بشـ.ـكل مباشر مع النظـ.ـام السوري، لإيجـ.ـاد حل يعـ.ـيد ابنهما إلى الـ.ـوطـ.ـن”.

ووفقاً للموقع، فإن والـ.ـدي تايس يعتـ.ـقـ.ـدان أن مشـ.ـاركة بايدن الشـ.ـخـ.ـصية سترسل إشارات واضحة وحاسمة إلى النظـ.ـام السوري بأن الحـ.ـكـ.ـومة الأمريكية تنظر إلى حـ.ـرية نجـ.ـلها على أنها أولـ.ـوية، وستفاوض بحـ.ـسـ.ـن نية بعد أعوام من العقـ.ـوبات والعزلة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى