الأخبار

كانتا بانتظار أجمل لحظات العمر..حلم الوصول إلى أوروبا ينهـ.ـي حياة عروسين سوريتين بهذه الطريقه

كشفت مصادر إعلامية عن وفاة عروسين سوريتين، أثناء محاولتهما الوصول إلى أوروبا، عبر البحر، أملًا بتحقيق أجمل حلم يمكن لأي فتاة أن تحلم به.

وذكرت وكالة “فرانس برس” أن فتاتين سوريتين هاجرتا مع جملة المهاجرين السوريين واللبنانيين الذين غرق مركبهم قبالة سواحل مدينة طرابلس اللبنانية مؤخرًا، أملًا بالوصول إلى ألمانيا لإتمام حفل زفافهما على شابين وصلا سابقًا إلى هناك.

مقالات ذات صلة

وأكدت والدة إحدى الفتاتين، أنها لم تصدق حتى اللحظة أن ابنتها جاندا، البالغة من العمر 27 عامًا، غرقت في القارب، وتنتظر بفارغ الصبر عودتها، لكونها الآن في عداد المفقودين.

أما العروس الثانية فهي إيناس عبد السلام، ابنة الـ 23 ربيعًا، فقد سلمت والدتها للأمر الواقع وقبلت بإقامة مجلس عزاء لابنتها، لكنها تتألم حرقة للقائها ولو جثة هامدة.

وأكدت والدتا الفتاتين أنهن كُنّ يأملن بحياة أفضل، في أوروبا، على غرار من سبقهم بالهجرة، لكن أهوال البحار حولت ذلك الحلم لمأساة.

ووقعت حادثة غرق القارب، في الرابع والعشرين من شهر نيسان الماضي، قرب سواحل طرابلس، حيث أكدت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أنها ساهمت بإنقاذ 28 مهاجرًا، من أصل 60 كانوا على متنه، جميعهم من سوريا ولبنان.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى