الأخبار

قتـ.ـله ومنع إسعافه..أب ينهـ.ـي حياة ابنه فيهذه المحافظة السورية والسبب يزيد الجريمـ.ـة غرابة

في جريمـ.ـة صادمة لم يألفها السوريون، أقدم أحد أهالي منطقة منبج على قتـ.ـل ابنه بالرصاص ومنع عنه الإسعاف إلى أن فارق الحياة.

وقال مراسل أورينت نت في ريف حلب الشرقي مهند العلي إن بلدة صرين التابعة لمدينة منبج في ريف حلب الشرقي شهدت جريمة مروعة أسفرت عن مقتـ.ـل شاب يدعى “عبد الله ح ج ع” على يد أبيه.

مقالات ذات صلة

وأضاف أن الأب المدعو “محمود ح ج ع” أطلق أربع رصاصات على ابنه من مسدس حربي إثر تصاعد الخلافات بينهما.

الابن حاول قتـ.ـل والده سابقاً

وبعد إطلاق الرصاص عليه، عمد الأب إلى الوقوف فوق جثـ.ـة ابنه ورفض السماح لأحد بإسعافه إلى أن تأكد بأنه فارق الحياة، ثم لاذ بالفرار إلى جهة مجهولة قبل أن يسلّم نفسه.

وبحسب مراسلنا يعمل كل من القاتل والضحية لصالح ميليشيا قسد في مدينة صرين ويُعرفان بسمعة سيئة بين الأهالي، وسبق أن حاول الابن قـ.ـتل والده قبل نحو عام ونصف.

وتسيطر قسد على مدينة منبج ومناطق أخرى بمحيطها، وسبق أن سجلت تلك المناطق جـ.ـرائم وانتهـ.ـاكات تورط بها عناصر الميليشـ.ـيا.

وفي تشرين الثاني الماضي، أقدم عنصر من ميليـ.ـشيا قسد على اختطـ.ـاف الطفلة (لين خ)، والاعتـ.ـداء عليها جنسـ.ـياً، قبل أن يتم رميها في المنطقة الواقعة بين بلدتي (كفر نايا ودير جمال).

كما أفادت صفحات محلية شهر تموز الماضي بإقدام شخص على قتـ.ـل ابنته التي تبلغ من العمر 16 عاماً، بذريعة الشرف وغسل العـ.ـار.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى