الأخبار

قتـ.ـلى وجرحـ.ـى من قوات الأسد بكمين محكم في هذه المحافظة السورية

نفذ مسلحون مجهولون، يعتقد تبعيتهم لتنظيم الدولة، كمينًا بآليات عسكرية تابعة لقوات النظام، في ريف حمص الشرقي، ما تسبب بمـ.ـصرع وجـ.ـرح عدة عناصر.

وقالت صحيفة “الشرق الأوسط”: إن ثلاثة عشر عنصرًا من النظام سقطوا بين قتيـ.ـل وجـ.ـريح، بكمين نصبه مقاتلـ.ـون، يعتقد تبعيتهم لتنظيم الدولة، بين منطقتي تدمر والبيارات، شرقي حمص.

مقالات ذات صلة

وأضافت أن خمسة عناصر من قوات الأسد قتلوا على الفور، وأصيب ثمانية آخرين، واندلعت إثر ذلك اشتباكات عنيـ.ـفة بين المهاجمـ.ـين وجنود النظام.

ويأتي ذلك الكمين بالتزامن مع حملة تمشيط واسعة للبادية السورية، أطلقتها ميليـ.ـشيا النمر، بالاشتراك مع ميليشـ.ـيا لواء القدس الفلسطيني، للقضاء على خلايا تنظيم الدولة، التي تتخذ من تلك المنطقة منطلقًا لتنفيذ هجماتها.

وتتكبد قوات الأسد والميليـ.ـشيات الإيرانية، من حين لآخر، خسائر بشرية في صفوفها، نتيجة هجـ.ـمات مجهولة تتعرض لها في البادية الممتدة على مساحات واسعة من شرق البلاد، ووسطها، دون أن تتمكن من وضع لحد لتلك الهجمـ.ـات، رغم قيامها بشن عدة عمليات تمشيط.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى