الأخبار

اصطدام صخرة فضائية بكوكب الأرض خلال ساعات..وتحذيرات من سيناريو مرعب..فما القصة؟

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خبر منسوب إلى وكالة الفضاء الأميركية ناسا عن اصطدام صخرة فضائية بكوكب الأرض، اليوم السبت ،ما ينذر بكارثة.

يظهر في المنشور المتداول صورة لما يبدو أنها صخرة إلى جانب كوكب الأرض وجاء في التعليق المرافق “صخرة فضائية ستصطدم بالأرض يوم السبت، وتقسم الأرض إلى نصفين”.

وحظي المنشور بمئات التعليقات و المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي وسط ترقب وخوف من تداعيات هذا الاصطدام.

ومن جانبها أكدت وكالة “فرانس برس” الفرنسية أن هذا الخبر لا أصل له، ولا يوجد أي أثر له على مواقع ذات صدقيّة ولا على موقع وكالة الفضاء الأميركية التي سبق أن نفت ادّعاءات مماثلة.

وطالبت الوكالة المتابعين للتأكّد من زيف هذا الادعاء، زيارة موقع Sentry (الحارس) لمراقبة الكويكبات التابع لوكالة ناسا، وهو يعرض كلّ المعلومات عن مسار الكويكبات المجاورة للأرض وحجمها وسرعتها والتواريخ التي تقترب فيها كوكبنا.

وسبق أن حذرت وكالة الفضاء الأميركية من ارتطام الكويكبات بالأرض وقالت إن وتيرة ارتطام كويكب بحجم ملعب كرة قدم بالأرض هي مرّة كل ألفي عام تقريباً، ما يتسبّب بدمار في منطقة ارتطامه ومحيطها.

أما الأجرام الكبرى التي يخلّف ارتطامها بكوكبنا دمارًا هائلًا على مستوى الأرض ككلّ، فهو حدث نادر جداً وقع آخر مرة قبل 66 مليون سنة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى