الأخبار

“المنطقة الآمنة شمال سوريا أصبحت حقيقة”.. أردوغان يطلق تصريحات نارية ويدعو الناتو لمساندته وامريكا ابرز الداعمين وهذه ابرز المميرات التي سيحصل عليها السوريين..اليك التفاصيل

أكدت مصادر صحفية عربية ودولية أن مشروع المنطقة الآمنة شمال سوريا قد أصبح حقيقة وأمراً واقعاً، وذلك بعد أن أعلن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” انطلاق المشروع بشكل رسمي خلال كلمة له أمام نواب حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا.

وطالب “أردوغان” في معرض كلمته دول حلف شمال الأطلسي “الناتو” بتقديم الدعم لتركيا ومساندتها في تنفيذ وإتمام مشروع المنطقة الآمنة في الشمال السوري.

وأكد الرئيس التركي أن مشروع توطين السوريين في المناطق الآمنة شمال سوريا قد بدأ بالفعل، مشيراً إلى أن الناس قد بدأت بالفعل تسكن فيها.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” الدولية عن “أردوغان” تأكيده بأن دول حلف شمال الأطلسي “الناتو” لم تدعم مشروع المنطقة الآمنة في الشمال السوري حتى الآن.

ولف “أردوغان” إلى أن حلف “الناتو” لم يدعم جهود تركيا في مواجـ.ـهة الإرهـ.ـاب المتمثل بوحـ.ـدات حمـ.ـاية الشعب الـ.ـكـ.ـردية، في شمـ.ـال شرق سوريا، والمرتبط بحزب العـ.ـمـ.ـال الكـ.ـردسـ.ـتاني.

ودعا الرئيس التركي في سياق خطابه حلفائه في “الناتو” إلى الوقوف مع بلاده أمام التحـ.ـديـ.ـات التي تمر بها، وعدم عـ.ـرقـ.ـلة مشروع المنطقة الآمـ.ـنة تمهيداً لعـ.ـودة اللاجئين إليها.

وكانت مصادر مطلعة، قد أكدت في حديث لموقع “تلفزيون سوريا” أن الخطة التركية لتشجيع عودة اللاجئين إلى المنطقة الآمنة تتضمن بنـ.ـاء 5 بلدات سكنية رئيسية، في مدن “الباب” و”اعزاز” و”عفرين” و”جرابلس” و”إدلب” و”تل أبيض،” بالإضافة إلى 5 بلـ.ـدات سكنية أصغـ.ـر مسـ.ـاحة وحجماً.

وأوضحت المصار أن البلدات بحسب الخطة المبدئية القابلة للتغيير ستشرف على بنائها رئاسة إدارة الكـ.ـوارث والطـ.ـوارئ التركية “آفــ.ـاد” والمجالس المحلية في المنطقة.

وأضافت: “من المقرر أن تحـ.ـوي كل بلدة على كـ.ـامل الخدمـ.ـات، من كهرباء ومـ.ـاء وشوارع إسفلتية، وحدائـ.ـق وألعاب أطفـ.ـال، ومدرسة ومستـ.ـوصف ومسـ.ـجـ.ـد وسوق وصـ.ـالات رياضية”.

وحول المزايا التي سيحصل عليها العائدون طوعاً إلى المنطقة الآمنة، كشفت المصادر أن كل لاجئ سوري يعود بشكل طوعي سيحصل على منزل مجهز بمساحة تترواح بين 40 و 80 متر مربع، وفقاً لعدد الأشخاص التي تتكون منها كل أسرة.

ولفتت المصادر إلى أن العائدين طوعاً إلى الشمال السوري سيسمح لهم بزيارة تركيا 4 مرات في العام الواحد في حال رغبوا في ذلك، بالإضافة إلى بقاء وثيقة الحماية المؤقتة “كمليك” فعالة.

وأشارت إلى أنه من المقرر أن يستكمل أطفال العائلات العائدة بشكل طوعي إلى المنطقة الآمنة تعليمهم في مدارس داخل البلدات السكنية وبمنهاج تركي على أن يتم منحهم شهادة تركية رسمية عند استكمال المراحل الدراسية، حالهم كحال الأطفال الذين يدرسون في المدارس التركية داخل تركيا.

كما بينت المصادر أن العائلات العائدة بشكل طوعي ستحصل أيضاً على بطاقة مساعدات مالية شهرية، لكن دون تحديد المبلغ.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من التقارير كانت قد تحدثت عن أن مشروع المنطقة الآمنة سيتم تنفيذه بالتنسيق بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية.

المصدر : طيف بوست

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى