الأخبار

بالفيديو..احتجاجـ.ـات شعبية عارمة ضد الحكومة المؤقتة في هذه المحافظة السورية ومطالبات بإقالة وزير الدفاع

اندلعت احتجـ.ـاجات شعبية عارمة في مدينة الباب، بريف حلب الشرقي، بعد تجاهل مطالب الأهالي بمحاسبة المسؤولين عن إطلاق سراح عنصر من النظام، متورط بجرائـ.ـم قتـ.ـل واغتـ.ـصاب بحق المدنيين.

ونشر ناشطون سوريون مقاطع فيديو لتلك الاحتـ.ـجاجات التي رفعت سقف مطالبها لإسقاط وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة، حسن حمادة، بسبب استهزائه بمطالب المتظاهرين.

وردّ الوزير على المطالب بمحاكمة المتورطين بقضية إطلاق سراح العنصر التابع للنظام؛ بأن احتـ.ـجاجاتهم لن تجبره على تلبية مطالبهم، وأن اعتصامهم لا يعني الاستجابة لهم.

وزاد رد الوزير من غضب الأهالي فخرجوا بجموع غفيرة، ووسعوا مظاهـ.ـراتهم باتجاه مدينة أعزاز شمال حلب، حيث يوجد مقر وزارة الدفاع، كما شبّه بعض المحتجين رد فعل حمادة برد فعل النظام على احتجاجات درعا، عام 2011.

ولتخفيف حدة الغضـ.ـب الشعبي أصدرت وزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة قرارًا يقضي بإقالة رئيس فرع الشرطة العسكرية العقيد عبد اللطيف خالد الأحمد، وتكليف الرائد عبيدة المصري بقيادتها، ومتابعة التحقيقات، وإحالة المتورطين بقضية إطلاق سراح عنصر من النظام إلى القضاء.

الجدير ذكره أن تلك الاحتـ.ـجاجات بدأت ظهر أمس الأحد، أمام مقر الشرطة العسكرية في مدينة الباب، شرقي حلب، بعد انتهاء المهلة التي حددها الأهالي لمحاسبة العنصر في قوات النظام محمد المصطفى، المتهم بقتـ.ـل ثمانية مدنيين

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى