الأخبار

لأول مرة..أردوغان يحدد المحاور الرئيسية للعملية المرتقبة ويتحدث عن مرحلة جديدة شمال سوريا بهذه الطريقه المفاجئه!

أدلى الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” بتصريحات جديدة هامة تتعلق بالمحاور الرئيسية للعملية العسكـ.ـرية التركية المرتقبة التي من المتوقع أن تنطلق في أي لحظة خلال الساعات القليلة المقبلة ضـ.ـد مواقع قوات سوريا الديمقراطية في الشمال السوري.

وحدد الرئيس التركي في تصريحات نقلتها وكالة “الأناضول” التركية اليوم الأربعاء 1 يونيو/ حزيران، عن كلمة ألقاها “أردوغان” أمام أعضاء كتلة حزبه “العدالة والتنمية” في البرلمان التركي، محورين رئيسيين ستبدأ القوات التركية بالعمل نحوهما في حال بدأت العملية العسكـ.ـرية المحتملة.

وأشار “أردوغان” إلى أن منطقتي “تل رفعت” و”منبج” ستكونان نقطة البداية وأول محورين سيتم تطهيرهما من الإرهـ.ـابيين، وفق وصفه.

كما أشار الرئيس التركي إلى أن بلاده بصدد الانتقال إلى مرحلة جديدة في قرارها الذي يخص إنشاء منطقة آمنة على عمق 30 كيلو متر في الشمال السوري، وتطـ.ـهير منطقتي تل رفعت ومنبج من العناصر الإرهـ.ـابية التي تسيطر على تلك المناطق.

وقال “أردوغان” في سياق كلمته: “إن الذين يحاولون إضفاء الشـ.ـرعية على تنظـ.ـيم بي كي كي الإرهـ.ـابي وأذرعه تحت مسمـ.ـيات مختلفة لا يخـ.ـدعـ.ـون سوى أنفسهم”.

وأضاف: “الجـ.ـهات التي تقدم السـ.ـلاح للإرهـ.ـابيين مجاناً وتمتنع عن بيـ.ـعه لتركيا تستحـ.ـق لقب دولة إرهـ.ـاب لا دولة قـ.ـانـ.ـون”، بحسب ما قاله أردوغان.

وأوضح الرئيس التركي أن حلف شمال الأطلسي “الناتو” هو مؤسسة أمنية ليس من مهام هذا الحلف دعم التنظيمات الإرهـ.ـابية، وذلك في إشارة منه إلى أن دول الحلف وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية مازالت تقدم الدعم للتنظيمـ.ـات المصنفة على لائحة الإرهـ.ـاب في تركيا.

وتأتي تصريحات الرئيس التركي بالتزامن مع تطورات ميدانية لافتة تشهدها عدة مناطق في الشمال السوري، حيث أرسل نظام الأسد تعزيزات جديدة إلى مواقع تقع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في ريف محافظة الرقة الشمالي.

كما يترافق ذلك مع تصريحات هامة أدلى بها وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار” على هامش زيارة يجريها إلى دولة الإمارات، حيث أكد الوزير التركي من “أبو ظبي” عزم بلاده على شن عملية عسكرية جديدة شمال سوريا لتطهير بعض المناطق ممن وصفهم بـ”الإرهــ.ـابيين”.

وشدد “آكار” في سياق تصريحاته على أن قوات بلاده على استعداد تام لتنفيذ أي مهمة، مشيراً أن الجـ.ـيش التركي ينتظر قرار الإدارة السياسية في تركيا ليبدأ بتنفيذ ما هو مطلوب منه شمال سوريا.

من جهته، قال وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” في تصريحات منفصلة: “واجبنا إزالة التهـ.ـديدات الإرهـ.ـابـ.ـية في الداخل والخارج، وفي سوريا أيضاً، وأينما وجـ.ـدت”.

وقد أشارت تقارير صحفية إلى أن تصريحات المسؤولين الأتراك تدل على قرب انطلاق العملية التركية شمال سوريا، لافتة إلى أن ساعة الصفر قد تبدأ في أي لحظة خلال الساعات القليلة القادمة.

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية أعربت اليوم عن قلـ.ـقها من هـ.ـجـ.ـوم تركي وشـ.ـيك ضد مناطق “قسد” شمال وشرق سوريا.

وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان رسمي: ” “قلـ.ـقون من أن أي ‎هـ.ـجـ.ـوم تركي شمال ‎سوريا سيـ.ـهـ.ـدد الأمـ.ـن الإقليمي”.

المصدر : طيف بوست

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى