الأخبار

الرئاسة التركية تطلق تصريحات نارية وتوجه رسائل حاسمة لروسيا وأمريكا ودول الغرب بشأن سوريا

أطلقت الرئاسة التركية تصريحات جديدة هامة بخصوص الملف السوري والأوضاع الميدانية شمال سوريا، لاسيما بما يتعلق بالعملية العسكـ.ـرية المحتملة ضــ.ـد مواقع سيطرة قـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد” وتأمين حدود تركيا الجنوبية مع سوريا بشكل كامل.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة التركية “إبراهيم قالن” إن بلاده اتخذت كافة الإجراءات الضرورية واللازمة بوسائلها المتاحة وقدراتها الخاصة لتأمين الحدود مع سوريا.

مقالات ذات صلة

وأكد “قالن” خلال مقابلة أجراها مع وكالة “الأناضول” التركية أن تركيا ستواصل بذل المزيد من الجهود من أجل تأمين حدودها الجنوبية مع سوريا بالكامل وستستمر بالضغط نحو هذا الاتجاه، وفق تعبيره.

أما بخصوص العملية العسكـ.ـرية المحتملة في الشمال السوري، أوضح المتحدث باسم الرئاسة التركية أن مثل هذه الخطوة “حقٌ طبيعي لتركيا من أجل حماية أمن حدودها وسلامة مواطنيها”.

وضمن هذا السياق، وجّه “قالن” رسائل حاسمة لكل من روسيا وأمريكا والدول الغربية عموماً، مشيراً أن دول الغرب لم تتجاوب بشكل إيجابي مع المقترح الذي قدمه الرئيس “رجب طيب أردوغان” خلال الأعوام العشر الماضية والمتعلق بضرورة إنشاء منطقة آمنة شمال سوريا من أجل ضمان بقاء السوريين في بلادهم بدلاً من أن يتحولوا إلى لاجئين.

وبيّن المتحدث باسم الرئاسة التركية أنه وبالرغم من عدم تجاوب الدول الغربية مع تلك المقترحات طيلة السنوات الفائتة، إلا أن تركيا بالفعل أنشأت منطقة آمنة في مناطق مثل إدلب وعفرين، الأمر الذي سمح لعدد كبير من السوريين بالبقاء في بلادهم.

وفي رسالة موجهة لكافة الدول التي تتفاوض مع تركيا بشأن التواجد العسكري التركي في الشمال السوري، قال “قالن”: “نقول دائماً لمحاورينا، إن الوجود العسكـ.ـري التركي في شمال سوريا يمنـ.ـع ظهور موجات جديدة من الهـ.جـ.ـرة”.

وطالب “قالن” في سياق حديثه، الدول الصديقة والحليفة بإظهار الامتـ.ـنان لجهود تركيا التي منعت ظهور موجات هجرة جديدة، بدلاً من انتـ.ـقاد الوجود العسكـ.ـري التركي شمال سوريا.

وحذّر المتحدث باسم الرئاسة التركية من أن أي موجة هـ.ـجـ.رة محتملة من إدلب والمناطق الشمالية من سوريا، لن تـ.ـضـ.ـرب تركيا فحسب، بل ستصل أيضاً إلى كامل القارة الأوروبية، على حد قوله.

وشدد “قالن” على أن بلاده في المرحلة الحالية غير قادرة مطلقاً على استقبال موجة هـ.ـجـ.ـرة جديدة بسبب الظروف الراهنة.

وختم المسؤول التركي حديثه بالإشارة إلى أن تركيا تبذل جهوداً مضاعفة في الوقت الحالي من أجل ضمان عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم ومناطقهم بطريقة طوعية وآمنة وكريمة.

تجدر الإشارة إلى أن تصريحات المتحدث باسم الرئاسة التركية تتزامن مع تقارير صحفية تشير إلى اقتراب إطلاق تركيا لعمليتها العسكــ.ـرية في الشمال السوري، حيث رجحت التقارير أن تكون منطقة “تل رفعت” هي الوجهة الأولى للقـ.ـوات التركية.

فيما أشارت بعض التقارير إلى أن حصول تركيا على مدينة “تل رفعت” سيكون بموجب تفاهمات مع روسيا وأمريكا، وبأن العملية التركية قد لا تتوسع لتشمل مناطق أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى