الأخبار

مصادر تتحدث عن تطورات حساسة وتحول كبير في المشهد السوري سيحدد مصير الأسد ومستقبل سوريا بهذه الطريقه المفاجئه!

تحدثت مصادر صحفية وإعلامية عن تطورات كبرى وتحولات غير مسبوقة يشهدها الملف السوري الفترة الحالية، مشيرة أن المستجدات في الوقت الراهن سيكون من شأنها تحديد مصير رأس النظام السوري “بشار الأسد” ومستقبل سوريا في الفترة القادمة.

ونوهت المصادر أن التطورات على الساحة السورية خلال شهر أيار الماضي، قد أعادت الملف السوري إلى الواجهة مجدداً، حيث عاد التدخل في سوريا وتبني المواقف حولها من الدول الكبرى والدول الإقليمية ليبرز بشكل لافت مؤخراً، مما يشير إلى أن سوريا مقبلة على مرحلة حساسة وحاسمة في الفترة القريبة المقبلة.

مقالات ذات صلة

وأوضحت المصادر أنه من بين التطورات الحساسة التي شهدتها سوريا مؤخراً، هو التصميم التركي على شن عملية عسكـ.ـرية جديدة شمال سوريا ضد مـ.ـواقع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” بهدف إنشاء منطقة آمنة لإعادة عدد كبير من اللاجئين إليها.

ونوهت المصادر أن من بين أهم التحولات التي شهدها الملف السوري في الآونة الأخيرة، هو قرار الإدارة الأمريكية بمنح بعض المناطق شمال وشرق سوريا استثناءً من العقـ.ـوبات المفروضة على النظام السوري، وذلك بهدف النهوض بالوضع الاقتصادي في تلك المناطق.

وبحسب التقارير، فإن ما سبق تزامن مع سحب روسيا عدد كبير من قواتها من عدة مواقع داخل الأراضي السورية باتجاه الأراضي الأوكـ.ـرانية، وهو الأمر الذي خلق واقعاً ميدانياً جديداً في سوريا يمهد لتغيرات كبرى بخريطة السيطرة هناك خلال المرحلة القادمة.

وحول التطورات السابقة، أشار الخبير في الشؤون الروسية “سامر الياس” في حديث لموقع “الحل نت” إن روسيا ومنذ عام 2018، سعت إلى عقد تفاهمات وصفقة مع الجانب الأمريكي بخصوص الحل في سوريا.

وأوضح أن أمريكا لم تقدم أي عرض مناسب للروس، بل على العكـ.ـس شددت من قـ.ـانون قيصر، وغيره من الإجـ.ـراءات، كما أنها لم تنسحب من سوريا كما لـ.ـوحـ.ـت في السابق.

ولفت الخبير في الشأن الروسي أن القيادة الروسية تعتبر الملف السوري ورقة بيدها من الممكن رمي تلك الورقة عندما يكون الثمن مناسباً، وفق تعبيره.

من جانبه يرى الصحفي السوري “عقيل حسين”، أنه في ضـ.ـوء كل التطـ.ـورات الأخيرة، فإن الملف السوري سيشهد تحولاً كبيرا خلال الـ.ـعـ.ـام الحالي، فالإدارة الأميركية ربطـ.ـت بشكل واضح بين كل الملفات التي تتعلق بروسـ.ـيا وبما فيها سوريا.

ونوه “حسين”، إلى أن التحركات الأمريكية الأخيرة تدل على وجود خطة لديها بما يتعلق بالملف السوري، مضيفاً: “هذا لا يعني بطبيعة الحـ.ـال وجود نيـ.ـة لدى واشنطن لإسـ.ـقـ.ـاط حكـ.ـومة دمشق، أو باستئناف تحرك عسكـ.ـري على نطاق واسع”.

وأوضح بالقول: “لكن بالتـ.ـأكيد لديها تصـ.ـورات مختلفة عن السابق، وقد اتضـ.ـح ذلك من خلال الاستثناءات من العـ.ـقـ.ـوبات لشمال غرب وشمال شرق سوريا.”

وختم “حسين” حديثه بالإشارة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية من الواضح أنها تخطط لإعادة انتشار في المنطقة الشمالية من سوريا، وذلك بعد قيـ.ـام طواقم فنية وعسكـ.ـرية أمريكية مؤخراً بزيارة قـ.ـواعـ.ـدها السابقة في “عين العرب”، و”جرابلس”، و”إعزاز”، لتعزيز الاستـ.ـقـ.ـرار هناك.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى