الأخبار

مصادر تتحدث عن كواليس المفاوضات بين روسيا وتركيا وتكشـ.ـف عن اتفاق جديد بين لافروف وجاويش أوغلو!

تحدثت مصادر صحفية وإعلامية عن كواليس المفاوضات التي جرت يوم أمس في العاصمة التركية “أنقرة” بين وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” ونظيره وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” بشأن سوريا وتطورات الأوضاع الميدانية في الشمال السوري.

وكشفت المصادر عن اتفاق ضمني تم التوصل إليه بين وزيري خارجية البلدين بخصوص العملية العسكرية التركية المرتقبة ضد مواقـ.ـع قـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد” شمال وشرق سوريا.

مقالات ذات صلة

وأشارت المصادر أن الوزير الروسي أكد لنظيره التركي بأن موقف القيادة الروسية حيال العملية العسكـ.ـرية التركية المحتملة شمال سوريا يتوافق إلى حد كبير مع موقف تركيا بهذا الشأن، الأمر الذي اعتبره محللون ضوء أخضر منحته موسكو لأنقرة لشن العملية العسكـ.ـرية.

وقال “لافروف” في مؤتمر صحفي مشترك مع “جاويش أغلو” عقب المباحثات بين الطرفين: “إن روسيا تولي أهمية لمـ.ـخـ.ـاوف تركيا المشـ.ـروعة من وجود التنظيـ.ـمـ.ـات الإرهـ.ـابية التي تدعمها واشنطن على حـ.ـدودها الجـ.ـنوبـ.ـية”، على حد تعبيره.

وأضاف الوزير الروسي قائلاً: “نأخذ بعين الاعـ.ـتـ.ـبار قلـ.ـق أصدقائنا الأتراك حيال التهـ.ـديدات التي تشكلها القـ.ـوى الأجـــ.ـنبية على حدودهم، وتعمل مع تركيا بشكل مشترك على إخـ.ـراج أولئك الإرهـ.ـابيين من المنطقة”.

ويأتي حديث “لافروف” تزامناً مع تسريبات تحدثت عن أوامر روسية أعطيت لقوات النظام وعناصر “قسد” بالانسحاب من منطقتي “منبج” و”تل رفعت” وإفساح المجال أمام تركيا للتقدم والسيطرة على المنطقتين.

وبحسب محللين فإن التسريبات تعزز الأنباء التي رشحت عن المحادثات بين “لافروف” و”جاويش أوغلو” والتي تحدثت عن توصل الجانبين إلى اتفاق جديد بخصوص الوضع الميداني والعملية العسكـ.ـرية التركية المرتقبة شمال سوريا.

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية التركي خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع نظيره الروسي: “إن التنظيـ.ـمـ.ـات الإرهـ.ـابية في سوريا تهـ.ـدد وحدة أراضيها وأمن تركيا”.

وشدد الوزير التركي في معرض حديثه على أهمية تطـ.ـهير سوريا من التنظيـ.ـمـ.ـات الإرهـ.ـابية التي تهـ.ـدد وحدة الأراضي السورية والأمـ.ـن القـ.ـومي التركي.

ويأتي ما سبق وسط تأكيدات روسية بأن المفاوضات التي يقودها “لافروف” ممثلاً للجانب الروسي مع نظيره الذي يمثل الجانب التركي “جاويش أوغلو” ستكون مفصلية ومطولة ومكثفة.

ويتزامن ذلك مع تقارير نشرتها وسائل إعلام تركية تحدثت خلالها عن قرب إطـ.ـلاق تركيا للعملية العسكرية، حيث رجحت صحيفة “حرييت” التركية أن تبدأ العملية خلال الـ 72 ساعة المقبلة ضد مواقع تواجد “قسد” في كل من “تل رفعت” ومنبج” بريف محافظة حلب الشمالي الشرقي.

تجدر الإشارة إلى أن قائد المجلس العسكـ.ـري لمدينة “منبج” التابع للجـ.ـيش الوطـ.ـني السوري المدعوم من قبل أنقرة، المقدم المهندس “عدنان أبو فيصل”، كان قد كشف يوم أمس أن مهمة قيادة العمليات العسكـ.ـرية باتجاه “تل رفعت ومنبج” قد أوكلت للمجالس العسكـ.ـرية التي تم تشكيلها مؤخراً في هاتيتن المدينين.

وأكد القيادي المعارض أن مهمة مجلس “منبج” العسكـ.ـري، هي قيادة معـ.ـركـ.ـة تحرير هاتين المدينتين بالتنسيق والتعاون مع الحلفاء الأتراك.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى