الأخبار

عشرات القتـ.ـلى والجرحـ.ـى من قوات الأسد بهجـ.ـوم استهدف حافلةً عسكرية في هذه المدينة السورية

لقي عدد من جنود النظام مصـ.ـرعهم وأصيب آخرون، صباح اليوم الإثنين، بهجـ.ـوم استهدف حافلةً عسكرية لهم، في ريف الرقة الشرقي.

ووفقًا لوكالة أنباء “سانا” فقد قتل أحد عشر عنصرًا من قوات النظام وأصيب آخرون، جراء هجـ.ـوم استهدف حافلتهم، على طريق الزملة، في جبل البشري، شرقي الرقة.

وأضافت أن الهجـ.ـوم وقع في تمام الساعة السادسة من صباح اليوم الإثنين، على طريق الرقة – حمص، واستهدف حافلة كبيرة، من نوع “بولمان” كانت محملة بجنود النظام.

ورجحت مصادر محلية أن يكون الهجـ.ـوم من تنفيذ خلايا تنظيم الدولة، التي تنشط في منطقة جبل البشري، جنوب شرقي المحافظة المذكورة.

وتكبدت قوات الأسد، خلال الأعوام القليلة الماضية، خسائر بشرية ومادية فادحة، بهـ.ـجمات طالت مختلف مناطق البادية، الممتدة بين أربع محافظات سوريا، هي الرقة ودير الزور وحماة وحمص.

كما كشفت مصادر مطلعة في الداخل السوري عن تفاصيل ومعلومات مهمة تتعلق بالطريقة التي يدير فيها رأس النظـ.ـام السوري “بشار الأسد” الأوضاع في سوريا خلال المرحلة الراهنة التي تشهد فيها البلاد تفاقماً للأزمات الاقتصادية والمعيشية غير المسبوقة.

وضمن هذا السياق، نشر رجل الأعمال السوري “فراس طلاس” منشوراً على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أكد خلاله حصوله على معلومات جديدة حول الأوضاع القائمة حالياً في سوريا، وذلك بعد بضعة أحاديث أجراها مع أصدقاء له في دمشق وحلب واللاذقية، وفق قوله.

ونقل “طلاس” عن مصادره تأكيدها أن الوضع في سوريا حالياً بات مهترئاً جداً، تزامناً مع عدم وجود أي بوادر أو مؤشرات تدعم إمكانية تحسن الأوضاع في البلاد.

وأضافت المصادر في سياق حديثها مع “طلاس” قائلة: “والأنـ.ـكى من ذلك أنه لا توجد خـ.ـطط لدى الحـ.ـكـ.ـومة للتعامل مع الواقع الحالي”.

وأوضحت أن الحكـ.ـومة التابعة للنظام السوري تتلقى تعليمات يومية تأتيها من القصر الجمهوري لإدارة الوضع الحالي في سوريا.

وبينت أنه في ضوء استمرار تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في البلاد دون وجود أي حلول لأي مشكلة من المشاكل، فإن ما يصبر الناس والمواطنين السوريين ليس الأمل وإنما الخوف، في إشارة إلى خوفهم من القبـ.ـضة الأمـ.ـنية.

وتساءل “طلاس” فيما إذا كانت المعارضة السورية لديها أي أجندات بالتعاون مع دولة ما لمواجهة الواقع المعيشي في سوريا، حيث قال: “سؤالي الآن في المقلب الآخر.. السوريون المهتمون بالشأن العام هل وضع أحـ.ـدكم خـ.ـطة ما بالتعاون مع دولة ما”.

وكشف “طلاس” أن أحد الأصدقاء وهو صناعي كبير قد أكد له بأن “الروس والإيرانيين ما مفكرين بحل نحن بالنسـ.ـبة إلهم ساحـ.ـات نفـ.ـوذ عسكـ,ـري ليس إلا”.

وفي منشور آخر، تابع “طلاس” كشفه للعديد من التفاصيل المهمة المتعلقة بواقع الحال في سوريا، حيث أشار إلى أنه بعد تدقيق وتمـ.ـحيص حول إغلاق مطار دمشق الدولي ( وهي قـ.ـصة هـ.ـامة جداً) إضافة لقـ.ـصـ.ـف المدرج تم قـ.ـصـ.ـف رادار تـ.ـوجـ.ـيه الطائرات.

وبحسب “طلاس” فإن رادار توجيه الطائرات تابع روسيا بشكل مباشر ومن المفروض إصلاحه بسرعة ليعود المطار إلى العمل مجدداً، موضحاً أن الروس رفـ.ـضوا إصلاح الرادار إلا في حال سيطـ.ـرتهم على المـ,ـطار وسـ.ـحب السيطـ.ـرة الإيرانية منه.

وبيّن أن إيران ترفض حتى اللحظة الانسحاب من المطار وتسليمه لروسيا، مشيراً إلى أن الأمر أعلى من سلطة “بشار الأسد” الذي لا يمكنه البت به، لذلك تجري مفاوضات حالياً بين المخـ.ـابرات العسكـ.ـرية الروسية والحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيراني (بحضور المخـ.ـابرات الجـ.ـوية السورية كمستمع منـ.ـفـ.ـذ فقط).

وختم “طلاس” منشوره بالإشارة إلى أن إيران لها مطامع وترغب في توسيع نفوذها في سوريا، لافتاً أن إسرائيل في المقابل تزن في أذن روسيا وتؤكد لها أن التواجد الإيراني في مطار دمشق الدولي يؤذيها.

ورجح “طلاس” أن يتم إغلاق مطار دمشق الدولي أمام حركة الطائرات لفترة قد تطول لأسابيع عديدة، وذلك بانتظار حل الخـ.ـلافات بين موسكو وطهران بشأن السيطرة على المطار.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى