الأخبار

في وضح النهار وعلى مرأى الناس..عصـ.ـابة مدعومة من نظام الأسد تختطـ.ـف امرأة مع أولادها في هذه المدينة السورية وتطلب مبلغ خيالي مقابل إطلاق سراحهم

يعاني المدينون في مناطق سيطرة نظام الأسد من تردّي الوضع الأمني، وخاصةً أن نظام الأسد يمُارس كافة أشكال العنـ.ـف ضدّهم، كما يمنح صلاحياتٍ واسعةٍ لضبّاطه ومسؤوليه للقيام بما يحلو لهم دون رادع، إضافةً لدعم المجموعات التي تعمل على الخطف والتـ.ـهريب وتجارة المخـ.ـدّرات، ولا سيما عصابة “شجاع العلي”، للخـ.ـطف في ريف حمص الغربي.

عصابة مدعومة من النظام تخطـ.ـف امرأة وأولادها أمام أنظار المدنيين

نشرت صحفة “هموم الشعب السوري” على فيسبوك، أخباراً تُفيدُ أن ما يُعرف بعصابة “شجاع علي” أقدمت على خطف سيدة سورية مع أطفالها الثلاثة في مدينة حمص.

وأشارت الصفحة في منشورها، أنا المرأة تُدعى “فاطمة وليد”، تعرّضت للخطف مع أولادها الثلاثة أمام أعين الناس من قبل مجموعة مسلحة تابعة لعصابة “شجاع” عند جسر “مصفاة حمص” غربي المدينة.

العصـ.ـابة تُطالب بمبلغ مالي كبير مقابل إطلاق سراح المرأة

وأوضحت الصفحة، أن عصـ.ـابة “شجاع علي”، طلبت من عائلة السيدة “فاطمة” مبلغاً مالياً كبيراً قدره عشرة آلاف دولار مقابل إطلاق سراحها مع أولادها.

وبحسب صورٍ نشرتها الصفحة، أظهرت السيدة السورية مع أبنائها، وصورةً أخرى لمُحادثة بين العـ.ـصابة وأهل “فاطمة” تبين التهديدات التي وجّهتها العصابة للأهل بقتـ.ل السيدة إذا لم يقوموا بدفع المبلغ المطلوب.

كما أظهرت المحادثة، بأن عائلة السيدة المخطوفة، تم نقلها إلى لبنان عند المنطقة الحدودية مع سوريا دون أي استجابة من قبل أجهزة الشرطة التابعة لنظام الأسد.

اقرأ أيضاً: طريقة جديدة لاستغلال أهالي المعتـ.قلين .. مُحامية لدى نظام الأسد تقنع ذوي معتقل بأوراق مختومة وتنصب عليهم بمبلغ كبير (صور)

عمليات خطف سابقة لعصـ.ـابة “شجاع علي”

يُذكر أن العصابة التابعة للمخابرات الجوية لدى نظام الأسد كانت قد خطفت العديد من المدنيين، وخاصةً أولئك الذين يرغبون بالسفر إلى لبنان، حيث تتم عمليات الخطف في المعابر الواقعة تحت سيطرة ميليشيا حزب الله اللبناني.

وتضم الميليشيا أكثر من 400 عنصر مُسلح، ويقودها شخص يُدعى “العلي” من قرية “بلقسة” بريف حمص، ويساعده عددٌ من الشبيحة وهم ” يوسف مفيد السعيد، وعلي مفيد السعيد، وفؤاد السعيد، وكلّهم من قرية مراسيا بريف حمص الغربي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى