الأخبار

الكلفة تجاوزت مليون دولار..فاعل خير يتكفل بمصاريف الحج لـ 266 سورياً من هذه الفئة من الاشخاص

في بادرة إنسانية، تكفل أحد المحسنين بتحمل تكاليف الحج لأكثر 250 حاجاً سورياً ممن تعرضوا للإعاقـ.ـة جراء الحـ.ـرب التي أطلقتها ميليشيا أسد ضد المدن السورية.

وقالت الرابطة السورية لحقوق اللاجئين إن فاعل خير تكفل بتكاليف الحج لأكثر من 250 حاجاً من مصابي الحرب السورية، مضيفة أن الحجاج غادروا إلى السعودية لأداء مناسك الحج عبر مطار ولاية هاتاي.

أحمد الخطيب أحد الحجاج الذين شملتهم المبادرة قال لأورينت نت بعد وصوله للسعودية إنه من نحو 3 أسابيع تم فتح باب التسجيل للمصابين في مدينة الريحانية عن طريق دكتور يدعى فايز مطر.

وأضاف أن المتبرع سعودي يكنى بأبي تركي، وقد تبرع للمصابين المقيمين في الشمال السوري، أو حتى في الجنوب التركي.

وأوضح أن المتبرع تكفل بكافة مصاريف قافلة الحجاج، بما يشمل الإقامة وتذاكر الطيران وجوازات السفر، مؤكداً أن عدد المستفيدين بلغ 266 من النساء والرجال وجميعهم يعانون من إعاقـ.ـات بسبب الحـ.ـرب.

وتبلغ رسوم الحج لكل شخص من الشمال السوري نحو 4000 دولار، ما يعني أن فاعل الخير تبرع بمبلغ تجاوز المليون دولار للأشخاص الذين تم قبولهم بالمبادرة.

تبرع سخي آخر

وفي وقت سابق من الشهر الحالي، قالت لجنة الحج السورية العليا في بيان عبر صفحتها الرسمية إنه بمبادرةٍ طيبةٍ قام أحد الإخوة الكرام (لم تكشف عن اسمه) بالتبرع بكامل قيمة نسك الهدي للحجاج السوريين في الشمال السوري والجنوب التركي، المتمتعين والقارنين المسافرين عبر مطارَي هاتاي وغازي عنتاب، بعدد /4900/ رأس غنم، وذلك عن طريق مشروع المملكة العربية السعودية للإفادة من الهدي والأضاحي بإدارة البنك الإسلامي للتنمية.

وأضافت اللجنة حينها، أنه تم تقديم الطلب لإدارة المشروع بأن يتم نقل هذه الذبائح وتوزيعها على المخيمات السورية في دول الجوار والشمال السوري خلال العام القادم.

وفي 19 من نيسان الماضي، أعلنت (لجنة الحج العليا السورية) أن الحصة التي خصصتها السعودية للجمهورية العربية السورية للموسم الحالي بلغت (10186) حاجاً سورياً.

وخلال العامين الماضيين، (2021-2020) تعطّلت فريضة الحج بالنسبة للسوريين ومعظم المسلمين خارج المملكة العربية السعودية بسبب وباء كورونا (كوفيد 19)، والذي أدى لتوقف السفر بين معظم الدول للحد من تفشي الفيروس.

وكانت حصة الجمهورية العربية السورية، بلغت عام 2019، (22500) حاج سوري، إلا أن تلك الحصة خُفّضت إلى ما دون النصف بسبب تخفيض السعودية لنسبة الوافدين إليها من الدول الإسلامية نحو 45 بالمئة.

و”لجنة الحج العليا السورية” هي لجنة منبثقة عن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، لكنها مستقلة مالياً وإدارياً، تتولى إدارة ملف الحج السوري منذ عام 2013 حتى اليوم، وتقدم الخدمات لجميع الحجاج السوريين باختلاف انتماءاتهم أو توجهاتهم السياسية دون تمييز بينهم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى