close
الأخبار

مفتي أوكرانيا يرتدي الزي العسكري ويوجه رسالة عاجلة للسوريين تضمنت هذه الامور عقب مشاركة عشرات الالاف من السوريين في الحـ.ـرب الاوكرانية

وجه مفتي أوكرانيا سعيد إسماعيليوف، السبت، رسالة خاصة إلى الشعب السوري، عقب نشر تأكيدات عن استعداد موسكو لنقل مرتزقة سوريين للقـ.ـتال بجانب القوات الروسية في أوكرانيا.

ودعا إسماعيليوف، الشعب السوري إلى عدم الانخراط في الحـ.ـرب والقـ.ـتال مع الروس ضد الأوكرانيين، وظهر وقد لبس الزي العسكري للمشاركة في دفع القوات الروسية عن بلاده.

وأشار إلى أن العديد من المصادر أكدت نية بوتين بتجنيد ما يصل إلى 20 ألف مرتزق سوري لاستخدامهم في الحـ.ـرب ضد أوكرانيا، مضيفا: “أود أن أناشد الشعب السوري: لا تفعلوا هذا، ولا تأتوا إلى أرضنا لقتـ.ـلنا”.

وقال: “أيها الشعب السوري، لا تصبحوا شركاء في الخطيئة والجريمة، وبدلا من ذلك، كونوا الأشخاص الذين يدعمون الحرية والعدالة، فنحن مسلمو أوكرانيا جزء لا يتجزأ من المجتمع الأوكراني، ونحن نحمي وطننا الأم، الذي هاجمـ.ـته روسيا وقتلت نساءنا وأطفالنا، ودمرت منازلنا ومستشفياتنا ومساجدنا”.

كما شدد خلال رسالته، على أنهم يدافعون عن أرضهم وعرضهم ضد الغزو الروسي، مشيرا إلى أن الله تعالى منحهم الحق بالدفاع عن أنفسهم.

وأضاف: “سائر الأوكرانيين يدافعون عن حياتنا وكرامتنا وحريتنا وممتلكاتنا المشتركة ووطننا، لذلك أدعوكم إلى عدم الوقوف مع الخطـ.ـيئة والعـ.ـنف والظلـ.ـم.. خافوا الله وانصروا أوكرانيا، وأنا أدعو الله تعالى أن تتفهموا”.

وكشفت مصادر حقوقية سورية عن أعداد المرتزقة السوريين، الذين تم تسجيل أسمائهم، للقـ.ـتال إلى جانب روسيا في أوكرانيا، مقابل رواتب مغرية.

ونقلت صحيفة “القدس العربي” عن مصادر حقوقية سورية أن أكثر من أربعين ألف مقاتل سوري، في مناطق الأسد، سجلوا أسماءهم للذهاب للقتال في أوكرانيا، إلى جانب روسيا.

وأضاف المصدر أن المرتزقة المسجلين سيقاتلون مقابل إغراءات مالية وامتيازات سيحصلون عليها بعد عودتهم من القتال هناك.

وأوضح أن جميع من جرى تسجيل أسمائهم لم يغادروا سوريا حتى اللحظة، إذ أنهم مازالوا بانتظار الأوامر الروسية.

وأوكلت روسيا مؤخرًا لعدد من وكلائها فتح باب التسجيل في عدة مناطق سورية، ولا سيما بدير الزور ودمشق وريفها والجنوب السوري، وحماة وحمص، للقـ.ـتال في أوكرانيا، بحجة حراسة منشآت، مقابل رواتب مغرية.

ونشرت صفحات موالية مؤخرًا مقطعًا مصورًا لقائد ميليشيا الدفاع الوطني، بقوات الأسد، في مدينة السقيلبية، نابل العبد الله، وهو يعلن جهوزية ميليشياته لمساندة روسيا في أوكرانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى