أخبار تركيا

القوات الأذربيجانية تدمّر ثكنة عسكرية أرمينية وتواصل تحرير أراضيها

أعلنت القوات الأذربيجانية تكبيد القوات الأرمينية خسائر فادحة، وتدمير ثكنة عسكرية، في أثناء مواصلة تحرير أراضيها في إقليم قره باغ المحتل.

القوات الأذربيجانية تدمّر ثكنة عسكرية تابعة لأرمينيا وتكبّدها خسائر فادحة في الأرواح خلال اشتباكات ليلية 
القوات الأذربيجانية تدمّر ثكنة عسكرية تابعة لأرمينيا وتكبّدها خسائر فادحة في الأرواح خلال اشتباكات ليلية 
(AP)

أعلنت أذربيجان الجمعة، تكبيد القوات الأرمينية التي استهدفت المناطق السكنية، خسائر كبيرة في الأرواح والتجهيزات العسكرية، خلال اشتباكات الليل على محاور الجبهة.

وقالت وزارة الدفاع الأذربيجانية في بيان، إن الاشتباكات تواصلت بشكل مكثف على محاور آغدره وآغدام وخوجاوند وقوبادلي .

وأشارت إلى أن القوات الأرمينية اضطُرّت إلى الانسحاب من بعض المناطق على خط الجبهة إثر تكبدها خسائر في الأرواح والتجهيزات العسكرية.

كما أكدت الوزارة أن الوضع على الجبهة تحت سيطرة الجيش الأذربيجاني.

وذكرت أن الجيش الأرميني انتهك هدنة وقف إطلاق النار، وقصف من داخل أراضي أرمينيا مناطق توفوز وغيداباي وداشكسان الأذربيجانية.

وفي سياق متصل أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية، تدمير ثكنة عسكرية تابعة للقوات الأرمينية المحتلة في محور مدينة ترتر.

وأفادت الوزارة في بيان، بأن الجيش الأذربيجاني دمر بنيران المدفعية ثكنة عسكرية في قرية طوناشن الواقعة باتجاه محور مدينة ترتر.

وأوضحت أن القصف أسفر عن تدمير مقر القيادة والعتاد والبنية التحتية العسكرية، للفوج القتالي السابع التابع للفرقة العاشرة القتالية في الجيش الأرميني.

على جانب آخر، تشارك مليشيات مسلحة لعبت دوراً في احتلال شبه جزيرة القرم الأوكرانية، إلى جانب القوات الأرمينية في المعارك الدائرة بإقليم قره باغ الأذربيجاني المحتل.

أرمينيا التي تضمّ بين صفوف قواتها مرتزقة أجانب، وعناصر من تنظيمَي PKK وأصالا الإرهابيَّين، فضلاً عن مسلحين من تنظيمات يمينية متطرفة في أوروبا، بدأت استخدام تلك المليشيات المسلحة التي ساهمت في احتلال روسيا للقرم.

ويقود الروسي من أصل أرميني أرمن مارتويان، تلك المليشيات التي تشارك باعتبارها مرتزقة في الهجمات على المدنيين والجنود الأذربيجانيين، خلال العمليات العسكرية في المنطقة.

وأطلقت النيابة العامة في أذربيجان، تحقيقات ضد مارتويان وعصابته بتهم “شن حرب عدوانية”، و”تأسيس تنظيم إجرامي”، و”القتل العمد”، و”عبور حدود أذربيجان بطريقة غير شرعية”.

ورداً على اعتداء عسكري أرميني دموي في 27 سبتمبر/أيلول الماضي، أطلقت أذربيجان عملية عسكرية لتحرير أراضيها في إقليم قره باغ المحتل.

ومنذ بدء أذربيجان تحرير أراضيها المحتلة من جانب أرمينيا، تمكنت من استعادة السيطرة على 4 مدن و3 بلدات وأكثر من 200 قرية، فضلاً عن تلال استراتيجية.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى