الأخبار

عقب العملية التركية..روسيا وتركيا وإيران تتخذ قرارًا مشتركًا بشكل عاجل بشأن إدلب..اليك ابرز التفاصيل

اتخذت روسيا وتركيا وإيران قرارًا مشتركًا بشأن منطقة إدلب، شمال غربي سوريا، وذلك في بيان أعقب اجتماعهم في العاصمة الكازاخية، “نور سلطان”.

ووفقًا لموقع “الحدث”، فقد أكدت الدول الثلاث، في بيان مشترك، اليوم الخميس، على بذل المزيد من الجهود، لضمان الاستقرار ضمن منطقة خفض التصعيد، في إدلب.

مقالات ذات صلة

وشدد البيان على ضرورة تنفيذ جميع الاتفاقات المتعلقة بإدلب، دون الإشارة إلى العملية العسكرية التركية في شمال سوريا، ضد الميليشيات الكردية.

أما بالنسبة للمعركة التركية المرتقبة في سوريا، فقد ذكر المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا، “ألكسندر لافرنتييف”، في تصريحات له اليوم، أن بلاده حاولت إقناع تركيا بالتراجع عن معركتها، وحل المشكلة بالطرق السلمية.

وتخضع منطقة إدلب، وما يجاورها من أرياف محررة، لاتفاق وقف إطلاق النار؛ الموقع بين روسيا وتركيا، في ربيع العام 2020، ويقطنها أكثر من خمسة ملايين سوري، نصفهم من النازحين.

كما كشفت وسائل إعلام تركية تفاصيل ومعلومات جديدة بالغة الأهمية حيال العملية العسكـ.ـرية التركية المرتقبة ضـ.ـد مواقع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا، مشيرة إلى موقف روسيا والولايات المتحدة النهائي حيال العملية.

وضمن هذا السياق، نشرت صحيفة “حرييت” التركية تقريراً مطولاً سلطت من خلاله الضوء على الوضع الميداني في الشمال السوري، مؤكدة أن أنقرة لا تزال مصممة على شن عملية عسكـ.ـرية جديدة هناك بهدف تأمين الحدود التركية الجنوبية لتركيا مع سوريا بشكل كامل.

كشفت وسائل إعلام تركية تفاصيل ومعلومات جديدة بالغة الأهمية حيال العملية العسكـ.ـرية التركية المرتقبة ضـ.ـد مواقع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا، مشيرة إلى موقف روسيا والولايات المتحدة النهائي حيال العملية.

وضمن هذا السياق، نشرت صحيفة “حرييت” التركية تقريراً مطولاً سلطت من خلاله الضوء على الوضع الميداني في الشمال السوري، مؤكدة أن أنقرة لا تزال مصممة على شن عملية عسكـ.ـرية جديدة هناك بهدف تأمين الحدود التركية الجنوبية لتركيا مع سوريا بشكل كامل.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى