close
الأخبار

“كل الخيارات مطروحة”.. فيصل المقداد يـ.ـدلي بتصريحات هـ.ـامة بشأن إدلب ويوجـ.ـه رسالة لتركيا وأمريكا

أدلى وزير الخارجية التابع للنظام السوري “فيصل المقداد” بتصـ.ـريحات جديدة هـ.ـامة تطـ.ـرق من خلالها للحديث عن جملة من التطورات والملفات السياسية والميدانية، بما في ذلك الوضع في إدلب ونوايا نظـ.ـام الأسد وروسيا تجاه المناطق المحررة
شمال سوري

وزعـ.ـم “المقداد” في لقاء صحفي مع صحفيي مؤسسة الوحدة للصحافة والنشر وبحضور وزير إعلام النـ.ـظام “بطرس الحلاق” أن ما حصل في سوريا خلال السنوات الماضية لم يكن وليد الساعة، وإنما كان نتيجة ترتيبات طويلة تم الإعداد لها، وفق وصفه.

وحول الأوضاع الميدانية في إدلب والشمال السوري، قال “المقداد”: “قبل عامين كنا قاب قوسين أو أدنى من تنفيذ عمـ.ـلية عسكـ.ـرية لاستعادة إدلب”.

وأوضح أن النظام السوري تراجع عن تنـ.ـفيذ العمـ.ـلية بعد تلـ.ـقيه نصـ.ـائح بأنه يمكنه السيـ.ـطرة على إدلب عبر الحوار والدبلوماسية”.

وأشار وزير خارجية نظام الأسد في سياق حديثه إلى أن كافة الخيارات تبقى مطروحة في المرحلة المقبلة بشأن السيطرة على كامل الأراضي السورية، بما في ذلك إدلب وشرق الفرات.

ونوه إلى أن الهـ.ـدف الأساسي من كل الاجتماعات والمباحثات التي تجري في إطار مسار “أستانا” هو التأكيد على وحـ.ـدة الأراضي السورية.

وهـ.ـاجم “المقداد” تركيا بالقول: “إن الخـ.ـطر الذي نواجـ.ـهه في الشمال الغربي من قبل تركيا هو أكبر خـ.ـطـ.ـر يهـ.ـدد استقـ.ـلال وسيادة سوريا، وأن أمريكا تشكل الخـ.ـطـ.ـر نفسه شمال شرق البلاد”.

وأضاف: “الغرب لا يريد شـ.ـريـ.ـكاً له في تكوين صورة جـ.ـديـ.ـدة للعالم الذي أراده بقـ.ـيـ.ـادة الولايات المتحـ.ـدة الأمريكية، خاصة بـ.ـعـ.ـد مطالبة العديد من الشـ.ـعـ.ـوب بعالم متعدد الأقـ.ـطـ.ـاب”.

وأشار إلى أن أمريكا ما زالت تتحكم بسياسات العديد من الدول حول العالم تحت عباءة الديمـ.ـقراطية، وأن تركيا لا تزال تنتهج سياسة التتريك في الشمال السوري.

ولفت إلى أن القـ.ـوات الأمريكية تحـ.ـتـ.ـل العديد من المواقع شمال شرق سوريا بشكل علني، زاعماً أن الشعب السوري لن يتخـ.ـلى عن قـ.ـوات النظام، وهو ما لا تـ.ـدركه الولايات المتحدة الأمريكية، وفق وصـ.ـفه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى