close
أخبار تركيا

غرامة وصلت إلى 44 ألف ليرة تركية وكورونا قد يفتك بالجميع

 

أظهر شريط مصور تداولته مصادر إعلام تركية وصوره عناصر من الأمن والشرطة، وجود عشرات الأشخاص داخل حافلة ركاب صغيرة لا تتسع لأكثر من 15 شخصاً كحد أقصى، وهو ما فتح النار على الركاب والسائق معاً، متهمين إياهم بالمساهمة بتفشي المـ ـرض.

نقلت قناة ( A HABER) التركية شريطاً مصوراً يظهر عدداً كبيراً من الركاب داخل حافلة صغيرة قائلةً: “35 شخص داخل حافلة مخصصة لـ 14 شخصاً فقط، تم تجاهل المسافة الإجتماعية، هذه المشاهد في أضنة، وعلى الطريق السريع أوقفت دوريات الشرطة الحافلة”.

وعرض الشريط حديث أحد عناصر الشرطة مع السائق قائلاً: “سيارتك بها 16 مقعد، في هذه الظروف لا يجب أن تكون مخصصة لأكثر من 8 ركاب، انظر إلى حافلتك كم راكباً معك، حافلة صغيرة مملوءة من جانب”، فيما أشارت القناة أنه تم عد الركاب بشكل فردي وتبين أن عددهم 35 بالضبط.

وأضافت: “تم تعريم السائق بمبلغ مالي كبير قدره 44 ألفاً و 452 ليرة تركية بسبب مخالفته قواعد الصحة العامة، وتجاهله للعدد المسموح به من الركاب، إضافة لتجاهل المسافة الإجتماعية، وحصر الناس في مكان مغلق، وعدم وجود كمامات مع الركاب”.

عاجل تركيا الحدث
عاجل تركيا الحدث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى