close
الأخبار

مواطن يحصل على اكثر من 3 تريليونات دولار كتعويض من شركة كهرباء بهذه الطريقه والسلطات تدخل..اليك التفاصيل

في حادثة غريبة ونادرة، حصل رجل بريطاني مؤخرا على تعويض كبير من شركة لتوزيع الكهرباء، بعدما تسببت العاصفة “أروين” بانقطاع التيار عن منزله في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وقالت صحيفة “الغارديان” البريطانية إن رجلاً تلقى صدمة عمره بعد أن أُرسل إليه شيك تعويض بتريليونات الدولارات من إحدى شركات الكهرباء البريطانية، ليتبين لاحقاً أن الشيك جاء عن طريق الخطأ.

وأوضحت الصحيفة أن “جاريث هيوز” (44 عاماً)، ويعيش في مقاطعة “يوركشاير” شمال بريطانيا، كان واحداً من 74 عميلاً أُرسلت إليهم شيكات بالخطأ من شركة طاقة، اسمها Northern Powergrid.

وقد كانت شركة توزيع الكهرباء بصدد دفع آلاف الجنيهات لتعويض العملاء عن انقطاعات الكهرباء التي تعرضوا لها بسبب عاصفة أروين، التي ضربت المملكة المتحدة خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2021.

لكن خطأ الشركة سُلط عليه الضوء بعد أن نشر “هيوز” تغريدة على موقع “تويتر”، السبت الماضي، توضح أنه تلقى شيكاً بمبلغ 2,324,252,080,110 جنيهات إسترلينية (وهو ما يعادل أكثر من 3.14 تريليون دولار).

يا فرحة ما تمّت

وبعدما تلقى هيوز “الشيك” ذي الرقم الفلكي، توجه إلى “تويتر”، وسأل الشركة إن كانت مخطئة في التعويض الذي أرسلته له أم لا.

وكتب هيوز في “تويتر”: “شكراً لكم على التعويض بسبب الأيام العديدة بدون كهرباء التي أعقبت عاصفة أروين. قبل أن أصرف الشيك من البنك، هل أنتم متأكدون بنسبة 100% أنكم قادرون على تحمّل هذا (المبلغ)؟”، وذيّل تعليقه بوسم “تريليون جنيه”.

كما شارك “هيوز” الصورة في حسابه بموقع “فيسبوك”، وكتب: “لن أذهب إلى العمل غداً، لأني سوف أكون مشغولاً بشراء (نادي) يونايتد وأشياء أخرى يفعلها أصحاب التريليونات في أيام الإثنين”.

على إثر ذلك، سرعان ما انتشرت تغريدته، ليُعاد تغريدها أكثر من 8000 مرة وتحظى بأكثر من 57 ألف إعجاب.

وكان حساب شركة Northern Powergrid على تويتر ضمن الحسابات التي ردت على التغريدة، فشكرت “هيوز” للفت انتباههم.

حماقة شركة

لكن “هيوز” عاود الرد ساخراً: “قد تريدون تحري المدفوعات الأخرى التي أرسلتموها، لأنني أعلم ما لا يقل عن 4 شيكات أخرى بالقيمة نفسها أُرسلت إلى عقارات مجاورة”.

فيما شارك مستخدم آخر في موقع تويتر، يدعى “دانييل هندرسون”، شيكاً مشابهاً على الموقع، ووصف الحماقة بأنها “مروعة”.

بدورها وصفت الشركة هذا الأمر لاحقاً بأنه “خطأ كتابي” أثّر على مطالبات التعويض الخاصة بـ 74 عميلاً حول مدينتي هاليفاكس ونيوكاسل.

وقال متحدث باسم شركة الطاقة: “بمجرد معرفتنا بالخطأ الكتابي، الذي حدث بسبب وضع الرقم المرجعي لعداد الكهرباء في خانة إجمالي المبلغ المدفوع، تأكدنا من أن جميع الشيكات الخاصة بالعملاء الـ 74 عُلقت ولا يمكن صرفها”.

المتحدث ذاته أوضح قائلاً: “إننا نحقق في طريقة حدوث هذا الخطأ، وننفذ فحوصات على المدفوعات السابقة، جميع المؤشرات تشير إلى أنها كانت حادثة منفرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى