close
الأخبار

مصادر اسرائيلية تتحدث عن سيناريوهات محتملة وصـ.ـراع واسع في سوريا ومنطقة الشرق الأوسط عقب حصول هذا الامر الخطيـ.ـر.اليك التفاصيل

تحدثت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن تداعيات وآثار العملية العسكرية الروسية ضد أوكرانيا على الوضع الميداني في منطقة الشرق الأوسط عموماً والأراضي السورية على وجه الخصوص، مشيرة إلى احتمال انزلاق المنطقة إلى سيناريوهات كـ.ـارثية في الفترة المقبلة.

واستعرضت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية السيناريوهات المحتملة لتطورات الأحداث، مرجحة أن تشهد منطقة الشرق الأوسط صراعاً أوسع على خلفية الغـ.ـزو الروسي لأوكرانيا.

وقالت الصحيفة في تقرير مطول لها، أن الأراضي السورية تعتبر من أهم المناطق للنقاش أو التي من المحتمل أن تدور فيها أحداث هامة في قادم الأيام.

وأوضحت أن القيادة الروسية من المعقول تماماً أن تتجه نحو اتخاذ قرار بأن الوقت قد حان لتسخين الوضع في سوريا، وذلك بهدف صرف الانتباه عن العزلة الدبلوماسية التي تواجهها روسيا بسبب العملية العسكـ.ـرية التي شنتها ضد الأراضي الأوكرانية.

وأشارت في ذات الوقت إلى أن الجانب الإيراني من جهته يحاول أيضاً التصـ.ـعيد المباشر مع القـ.ـوات الأمريكية المنتشرة في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا، مشيرة إلى احتمال أن تحرك إيران جماعاتها لاستهـ.ـداف التواجد الأمريكي في المنطقة، بما في ذلك قاعدة “التنف” التي تقع على المثلث الحدودي بين سوريا والأردن والعراق.

ونوهت إلى أن أحد السيناريوهات المحتملة يتمثل بنوع من الهـ.ـجـ.وم أو التغيير في سوريا، إذ من المحتمل أن تختار الولايات المتحدة الأمريكية سحب جزءاً كبيراً من قواتها من الأراضي السورية في حال شعرت أنها بحاجة إلى الالتزام مع حلف شمال الأطلسي “الناتو” وتصاعد التوتـ.ـر مع الصين.

ولفتت إلى احتمال أن يتزامن انسحـ.ـاب القـ.ـوات الأمريكية من منطقة شمال شرق سوريا مع سيناريو آخر متوقع يتمثل بشن تركيا عملية عسكـ.ـرية ضد مواقع سيطرة قـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

كما لم تستبعد الصحيفة في سياق تقريرها أن تندلع حـ.ــرب واسعة بين إسـ.ـرائيل وحزب الله، مشيرة إلى أن الحزب قد يرى هذه المرحلة الوقت الأنسب للتصـ.ـعيد في مرتفعات الجولان السورية أو الحدود مع لبنان.

ويأتي حديث الصحيفة عن احتمال اتخاذ الولايات المتحدة الأمريكية قراراً بسحب قواتها من سوريا أو تقليص تواجدها على الأراضي السورية تزامناً مع خروج رتل عسكـ.ري أمريكي مؤلف من 42 آلية وعربة من القاعدة الأمريكية المتمركزة في ريف محافظة الحسكة إلى شمال العراق عبر معبر الوليد الحدودي.

وأكدت العديد من المصادر المحلية أن رتلاً أمريكياً مؤلفاً من 42 آلية منها 40 ناقلة تحمل معدات عسكـ.ـرية ترافقها مـ.ـدرعـتان تابعتان للجـ.ـيش الأمـ.ـريكي خرجت من معبر “الوليد” واتجهت نحو شمـ.ـال العراق يوم أمس.

ولم تذكر المصادر سبب مغادرة الرتل الأمريكي للأراضي السورية، إلا أن خبراء ومحللين رجحوا أن يكون ذلك في إطار إعادة التموضع والتجهيز لأي أحداث طارئة قد تشهدها المنطقة تزامناً مع تصاعد الخـ.ـلافات بشكل كبير بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية خلال الأيام الماضية حول الملف الأوكراني.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى