close
الأخبار

“مكالمة مسربة”.. جندي روسي يذكر 3 مفاجآت تعرض لها جيش بوتين في أوكرانيا تضمنت هذا الامر المفاجئ

نشرت صحيفة بريطانية شريطاً مصوّراً، قالت إنه لمكالمة مسرَّبة بين أحد الجنود الروس المشاركين في غـ.ـزو أوكرانيا مع أحد الضباط، حيث كشفت المكالمة عن ظروف قاسية جداً يعيشها الجنود الروس في ظل البرد القارس وانعدام وسائل التدفئة وحتى مقرّات الإقامة النظامية، إضافة لتعامل القيادة الروسية مع جنودها بإجحاف شديد وفق تعبيرها.

جندي روسي: أجبرونا على الركوب مع المـ.ـوتى

وقالت صحيفة THE SUN البريطانية، إن المكالمة بين الجندي وقائده تم اعتراضها من قبل المخابرات الأوكرانية، حيث اشتكى الجندي الروسي من تعرّضه مع زملائه لـ (قضمة صقيع)، وأنهم واجهوا مقاومة أوكرانية شرسة، واصفاً الظروف بأنها (ساءت للغاية) لدرجة أن 50 بالمئة من سربه كانوا يعانون من قضمة الصقيع.

كما قال الجندي إنه وزملاءه أُجبروا على “الركوب” مع المـ.ـوتى لأنه لا يمكن نقلهم إلى الخارج، مشيراً إلى أن القوات الأوكرانية كانت على دراية بنقص الرعاية الطبية والظروف التي يُعانيها الجنود الروس وقد استغلّتها جيداً، وأردف بالقول: “توقّعنا أن يتمّ منحنا أربع خيام من طراز M-30 – وانتهى بنا الأمر بخيمة واحدة فقط، وحتى تلك الخيمة الواحدة لم تكن لمجموعتنا… لم يقدّموا لنا حتى مواقد للتدفئة”.

جنود روس يعيشون في الخنادق

ووفقاً للصحيفة، فإن الجندي تابع حديثه للقائد بالقول، إن الجنود يعيشون في الخنادق المليئة بالثلوج وسط البرد، وإنه بقي عالقاً في خندقه عدة أيام خارج مدينة ميكولايف الأوكرانية، بسبب افتقار سَرِيّته للدروع المطلوبة من أجل الانسحاب، مشيراً إلى أن جميع الوعود بانتصار سريع كانت مجرد كلام فارغ لا أكثر، قائلاً: “حتى الوضع في الشيشان لم يكن حينها بهذا السوء، لقد كنا نظن أننا نسير في مسيرة انتصار، لقد تبيّن أننا في سيرك تافه وليس عملية عسكرية، كم هذا سخيف”.

ويأتي هذا التسريب وسط تقارير عن احتمال نفاد المواد الغذائية والذخيرة من القوات الروسية في غضون أيام، فيما قالت وزارة الدفاع الأوكرانية إن التقدم الروسي يتوقف خلال الليل بسبب مواجهة قوات فلاديمير بوتين مشاكل إمداد متزايدة ومقاومة شرسة من القوات الأوكرانية.

وتقول أوكرانيا أنها قتلـ.ـت نحو 15000 جندي روسي ودمّرت كمية كبيرة من المعدّات، فيما اعترفت روسيا بأنها فقدت نحو 10 آلاف جندي في الغـ.ـزو حتى الآن، وقد ذكر مستشار الرئيس الأوكراني (أوليكسي أريستوفيتش)، إن المعارك بين الطرفين يمكن أن تنتهي في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع فقط، مشيراً إلى أن السيطرة على العاصمة كييف لا تزال بوضوح أولوية بالنسبة لروسيا لكن محاولة القيام بذلك سيكون “انتحـ.ـاراً” بالنسبة لموسكو على حد تعبيره.

وأعلنت القيادة العسكرية العامة للقوات الأوكرانية في محافظة أوديسا قبل قليل، مقتل القائد الأول في مشاة البحرية الروسية على يد القوات الأوكرانية، وذلك خلال محاولة القوات الروسية اقتحام المدينة الساحلية جنوب شرق أوكرانيا صباح اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى