close
الأخبار

اعتقال وإصابة مئات المصلين..قوات إسرائيلية تقتحم باحات “الأقصى” والأوقاف: ما جرى يدفع باتجاه اندلاع حـ.ـرب (فيديو)

أُصيـ.ـب عدد كبير من الشبان الفلسطينيين خلال اشتباكات مع عناصر من الشرطة الإسرائيلية في باحات المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، كما اعتقـ.ـلت شرطة الاحتلال المئات من الشبّان الذي شاركوا في الاشتباكات.

ومنذ بداية شهر رمضان تشهد مدينة القدس المحتلة، وخاصة محيط المسجد الأقصى توتراً كبيراً، وسط محاولات من قوات الشرطة الإسرائيلية منع الشبان الفلسطينيين من التجمهر في المكان.

152 إصـ.ـابة

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني، في تصريح وفق ما نقلت وكالة الأناضول، إن طواقمه أخلت 152 إصابة من المسجد الأقصى إلى مستشفيات القدس.

وأضاف أن الإصابات كانت بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت إضافة لاعـ.ـتداءات بالضـ.ـرب.

في السياق، ذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، في بيان، أن “أحد حراس المسجد أُصيب برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط في عينه”.

من جهته، قال رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين في القدس في تصريحات إن قوات الشرطة الإسرائيلية اعتقـ.ـلت نحو 400 شخص داخل المسجد القبلي.

أما وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية، فقالت: إن ما جرى في المسجد الأقصى، يدفع باتجاه اندلاع “حـ.ـرب دينية”.

من جانبها، أدانت الرئاسة الفلسطينية اقتحام القوات الإسرائيلية للمسجد الأقصى، ودعت إلى “تدخل دولي فوري الهجمات الإسرائيلية”.

تبرير إسرائيلي

بدورها أعلنت الشرطة الإسرائيلية في بيان إصابة ثلاثة من عناصرها بجـ.ـروح طفيفة جراء رشقهم بالحجارة.

وأشارت في تصريح إلى أنها اعتقلت “مئات المشتبه بهم الذين تحصنوا داخل المسجد (..) ونفذوا أعمال شغب عنـ.ـيفة”، على حد زعمها.

وعلى ذات الصعيد، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في تصريح مكتوب، إنه يعمل على “تهدئة الخواطر في الحرم الشريف وفي باقي أنحاء إسرائيل”.

وأضاف: “إلى جانب ذلك، نحن مستعدون لجميع السيناريوهات وقوات الأمن مستعدة لأداء كل مهمة”.

وكان آلاف المصلين قد أدوا صلاة الفجر في المسجد، واعتكف العشرات من المصلين فيه خلال ساعات الليل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى