close
الأخبار

صدامـ.ـات عنيـ.ـفة في هذه الدولة الاوروبية احتجـ.ـاجا على حـ.ـرق سياسي متطرف نسخة من القرآن الكريم (فيديو)

شهدت السويد على مدى يومي الخميس والجمعة صـ.ـدامات عنيفة بين متظاهرين و الشرطة احتـ.ـجاجا على عزم حركة يمينية متطرفة إحـ.ـراق نسخة من القرآن الكريم.

وبحسب تقارير إعلامية اندلعت مواجـ.ـهات عنيـ.ـفة بين الشرطة السويدية ومتظاهرين أمس الجمعة لليوم الثاني على التوالي على خلفية عزم حركة “سترام كورس” المناهضة للهجرة والإسلام التي يقودها السويدي راسموس بالودان إحـ.ـراق نسخة من القرآن الكريم في منطقة سكاجيتورب، التي تضم جالية مسلمة كبيرة.

وقالت السلطات السويدية في بيان لها إن محـ.ـتجين أضرموا في 4 سيارات شرطة في مدينة أوريبرو وسط السويد ما أسفر عن إصابة 4 من الشرطة ومدني واحد بجـ.ـروح.

وجاء ذلك بعد فشل الحركة في حـ.ـرق المصحف قبلها بيوم في منطقة سكاجيتورب، حيث لم تتمكن جماعة اليمين المتطرف من الوصول إلى المنطقة بعد تجمع المتظاهرين المناوئين، ما أدى لاحقا إلى صدامات مع الشرطة، بحسب السلطات السويدية.

ومن جانبها قالت متحدثة باسم الشرطة للتلفزيون الوطني: “كان المناخ قاسيا ووقعت هجـ.ـمات على الشرطة في الحال”. وقالت إن الوضع هدأ بعد أن غادر رجال إنفاذ القانون المكان.

ووصفت الشرطة المحلية في بيان صحفي، الوقائع بأنها “أعمال شغب عنيـ.ـفة”، حيث تم نقل ثلاثة من ضباط الشرطة إلى المستشفى. وأصيـ.ـب اثنان من رجال الشرطة بجـ.ـروح طفيفة ولم يتم تحديد المصـ.ـاب الثالث.

وكانت صـ.ـدامات مماثلة وقعت أول أمس الخميس في مدينة لينشوبينغ على الساحل الشرقي للسويد على خلفية سعي زعيم الحركة المتطرفة إحراق نسخة من القرآن الكريم، ونقل على إثر الاشـ.ـتباكات 3 عناصر شرطة إلى المستشفى.

وأفادت مصادر إخبارية، بأن بالودان جاء رفقة عناصر الشرطة إلى منطقة في المدينة يقطن فيها مسلمون، وأشعل النار بالقرآن دون أن يعير اهتـ.ـماما بالتنديدات الصادرة عن حشد يقدر عدده بـ 200 فرد.

وناشد الحاضرون في المكان، الشرطة بعدم السماح للعنـ.ـصري بالدوان بتنفيذ استـ.ـفزازه، إلا أن الشرطة لم تستجب لندائهم ما دفع عدد من الحاضرين إلى قطـ.ـع طريقا بالمنطقة، ورموا الشرطة بالحجارة.

وفي تصريح، قال رئيس “حزب الألوان المختلفة” السويدي، ميكائيل يوكسال، إن بالودان العنصري المعادي للمسلمين يواصل استـ.ـفزازاته بحرق القرآن بمدن سويدية مختلفة تحت حراسة شرطية مشددة.

وأشار إلى أن بالودان يختار على وجه الخصوص المناطق المكتظة بالمسلمين لتنفيذ استـ.ـفزازاته، وأن الشرطة تسمح له بذلك.

يذكر أن حركة سترام كوروس اليمينية المتطرفة يتزعمها المتطرف من أصل دنماركي راسموس بالودان، الذي منح الجنسية السويدية عام 2020، ويعرف عنه عـ.ـداؤه للإسلام، وسبق له أن دعا إلى خلو الدانمارك من المسلمين قبل الانتخابات الدانماركية عام 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى