close
الأخبار

بالفيديو..الهاتف الذكي ينقذ حياة جندي أوكراني بطريقة مفاجئة

يمكن أن يطلق على هذا الجندي الأوكراني، الرجل الأكثر حظًا في العالم ، لفصله عن المـ.ـوت بوصات فقط.

كان الجندي على خط المواجهة عندما أطلق الجيش الروسي رصاصة نحوه – حيث لم تودي هذه الرصاصة لبضع بوصات بحياته، حسبما ذكرت صحيفة التلغراف.

وما أنقذه هو بالضبط الهاتف الذكي الذي كان معه ، وكانت الرصاصة قد أصابته وعلقت داخل بطارية الهاتف.

تدور أحداثه حول رصاصة من عيار 7.62 ، والتي كما يتضح من الفيديو المنشور أدناه، كانت عالقة على هاتفه ولم تخترق جسده.

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي خبرا يزعم أن رجل أعمال سعودي اشترى “عن طريق الخطأ” طائرتين من طراز إيرباص ظنًّا منه أنه يشتري طائرتين لعبتين للأطفال.

وزعمت المنشورات المتداولة بلغات عدّة حول العالم من بينها العربية، أن رجل أعمال خليجياً أراد شراء طائرتين لعبة لابنه في عيد ميلاده، لكنّه أخطأ واشترى طائرتين حقيقيتين من دون أن يلتفت إلى الثمن الباهظ لهما.

وحصد هذا الخبر آلاف التفاعلات على موقعي فيسبوك وتويتر وفقاً لموقع كراود تانغل المتخصّص في تحليل البيانات على مواقع التواصل.

ومن جانبها أكدت وكالة “فرانس برس” أن هذا الادعاء ليس صحيحًا مشيرة أن الخبر ظهر أول الأمر على موقع ساخر بعد ذلك انتقل الخبر إلى مواقع إخبارية لم تفطن إلى أنه ساخر.

وأوضحت الوكالة أن هذا الخبر نشر أول الأمر على موقع “Thin Air Today” في آب/أغسطس من العام 2019، لافتة أن الموقع يوضح في أسفل كلّ صفحة أن كلّ ما يُنشر فيه هو من باب الهزل.

وبدوره قال ماثيو دفليروي المتحدّث باسم شركة “بوينغ” في اتصال مع وكالة “فرانس برس” إنه لإتمام عمليّة بيع طائرة “ينبغي أولاً أن يكون هناك اهتمام بالشراء من طرف شركة طيران أو حكومة ما، ثم تبدأ المفاوضات حول الاحتياجات المطلوبة، ومن بعد ذلك يبدأ استدراج العروض، ومن بعدها مباحثات على الثمن قد يتدخل فيها مجلس الإدارة”، وبالتالي فإن الحديث عن شراء طائرتين عرضًا عن طريق الخطأ أمر يجافي المنطق.

وأضاف المتحدّث “عند إتمام تحديد الثمن، تُوقّع العقود وتُحوّل الدفعة الأولى ويُتفق على جدول زمني لتسديد الباقي، ويتّفق الطرفان على موعد التسليم”.

أما الحديث عن تسديد ثمن طائرتين ببطاقة مصرفيّة – مثلما ادّعت المنشورات – فهو غير ممكن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى