close
الأخبار

أول رد من واشنطن على العملية العسكرية التركية المرتقبة شمال سوريا

ردت الولايات المتحدة الأمريكية على العملية العسكرية التركية المرتقبة شمال سوريا، لإقامة منطقة آمنة على طول الحدود بين البلدين، والتي ستستهدف ميليشيا “قسد”، حليفة واشنطن.

وعلّق المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية “نيد برايس” على العملية بقوله: “إن أي هجوم جديد في الشمال السوري قد يقوض الاستقرار الإقليمي بدرجة كبيرة”، وفقًا لموقع “الحرة”.

وأضاف أن بلاده تشعر بقلق بالغ بعد تصريحات الرئيس التركي الأخيرة، حول عملية عسكرية محتملة في المنطقة، متوقعًا التزام تركيا بالبيان المشترك الصادر في شهر تشرين الأول من العام 2019، بخصوص التصعيد في المنطقة.

ورأى المسؤول الأمريكي أن أي هجوم جديد على المنطقة سيقوض الاستقرار فيها وسيعرض قوات بلاده التي تقود التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة، للخطر.

وتأتي تصريحات المسؤول الأمريكي بعد أيام من تهديدات أطلقها “أردوغان” بشن عملية عسكرية جديدة في شمال سوريا، لاستكمال مشروع المنطقة الآمنة في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى