close
الأخبار

بعد رفضها للعملية العسكرية شمال سوريا..أردوغان يوجه رسالة قوية لإدارة بايدن ويتوعد بتحرك حاسم بهذه الطريقه!

وجّه الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” رسالة حاسمة وقوية لإدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن”، وذلك بعد رفضها للعملية العسكرية التي تنوي تركيا إطـ.ـلاقها في الفترة القادمة ضـ.ـد مواقع قـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد” في المنطقة الشمالية والشرقية من سوريا.

وأكد الرئيس التركي عزم تركيا على شن عملية عسكرية جديدة في الشمال السوري، وذلك في حال لم تقم الولايات المتحدة الأمريكية بدورها هناك، بما يخص مسألة مكـ.ـافـ.ـحة الإرهـ.ـاب.

وأشار “أردوغان” في حديث للصحفيين أثناء عودته من أذربيجان إلى أن واشنطن لا تقوم في الوقت الحالي بما يترتب عليها في مكـ.ـافحة الإرهــ.ـاب، متسائلاً بالقول: “ماذا نفعل حيال ذلك؟”.

وأجاب الرئيس التركي على تساؤله قائلاً: “بكل تأكيد سنتدبر أمرنا، فلا يمكن محـ.ـاربـ.ـة الإرهـ.ـاب عبر أخذ إذن من أحد”، وفق تعبيره، وذلك في رسالة واضحة إلى إدارة “بايدن” مفادها أن تركيا ستقوم بما هو مناسب بما يضمن أمنها ومصالحها دون الرجوع إلى أحد.

ونوه “أردوغان” في معرض حديثه إلى أن تركيا لا يمكنها أن تترك الساحة للتنظيمـ.ـات الإرهـ.ـابية قرب حدودها الجنوبية مع سوريا، مشيراً إلى أن النقاط التي تسيطر عليها تلك التنظيمات تعتبر نقاط محورية في الشمال السوري.

وأضاف الرئيس التركي بالقول: “لسوء الحـ.ـظ فإن جميع قـ.ـوات التحـ.ـالف وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية، تقدم أسـ.ـلـ.ـحة وأدوات ومعـ.ـدات وذخـ.ـيـ.ـرة خطـ.ـيرة لهذه المنظـ.ـمـ.ـات الإرهـ.ـابية وما زالت تفعل ذلك”، وفق تعبيره.

ولفت “أردوغان” إلى أن العملية العسكرية في الشمال السوري قد تبدأ في أي لحظة وعلى حين غرة، حيث قال: “كما أقول دائماً، ذات ليلة نـ.ـزلـ.ـنا فجأة على قممهم، وعلينا فعل ذلك.. وأن نجعلهم يدفـ.ـعـ.ـون ثمن شهــ.ـدائـ.ـنا”.

وشدد كذلك الأمر على استمرار العمليات العسكرية التركية في عدة مناطق بالقرب من الحدود التركية سواءً شمال العراق أو شمال شرق سوريا.

وحول وجود تواصل بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية في ضوء الحديث عن عملية تركية جديدة في الشمال السوري، أجاب “أردوغان”: “بادئ ذي بـ.ـدء، يجب على الجميع القيـ.ـام بدورهم.. على أمريكا أن تـ.ـقـ.ـوم بدورها أيضاً”.

وأضاف: “إذا لم تقم أمريكا بواجبها في مكـ.ـافـ.ـحة الإرهـ.ـاب، فماذا سنفعل؟ سنعتني بأنفسنا.. لا يمكن مـ.ـحـ.ـاربة الإرهـ.ـاب بالحصول على إذن من مكان ما”.

وتأتي تصريحات الرئيس التركي في الوقت الذي تشير فيها التقارير الصحفية إلى وجود اتصالات دبلوماسية مكثفة بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية بخصوص الأوضاع الميدانية في المنطقة الشمالية والشرقية من سوريا.

وتؤكد التقارير أن إدارة “بايدن” مازالت ترفض قيام تركيا بعمل عسكري جديد شمال سوريا، إلا أن بعض المصادر الدبلوماسية أشارت إلى إمكانية التوصل إلى تفاهمات جديدة بين واشنطن وأنقرة بشأن السيطرة على بعض المناطق في الشمال السوري مثل “عين العرب” و”تل رفعت” و”منبج”.

تجدر الإشارة إلى أن تركيا نفذت أربع عمليات في الشمال السوري خلال السنوات الماضية، وذلك على الرغم من معارضة أمريكا لإطـ.ـلاق أنقرة لتلك العمليات كل مرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى