close
الأخبار

العثور على طفل سوري مسـ.ـجون تحت الأرض يثير ضجة واسعة في هذه الدولة العربية

عثر أهالي مدينة طرابلس شمال لبنان، على طفل سوري مسجون بمكان أشبه بزنزانة، في أسفل مبنى سكني، ضمن منطقة القبه- الريجي.

وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي مقطعًا مصورًا قالت إنه لطفل سوري حبسه أبوه ضمن “قبو” في بناء، وقفل عليه الباب بإحكام، وحينما سأل أحدهم الطفل عن حاله أخبره بأن والده حبسه.

وقال موقع “العين” الإخباري: إن القصة احتوت على شيء من التهويل، إذ توصلت التحقيقات إلى أن الأب حبس طفله ومنعه من الخروج، ضمن مستودع تقيم فيه عائلته الفقيرة، خوفًا عليه.

وأوضحت رئيسة اللجنة الاجتماعية في بلدية طرابلس، رشا سنكري، أن القوى الأمنية تحركت إلى المكان، فور علمها بالحادثة، لكنها عثرت على الأب مع ابنه، وتبين أن الوالد يعمل في مجال جمع الكرتون، وحين خروجه يقفل الباب على ابنه خوفًا عليه، وليس من أجل تعذيــ.ـبه.

وتعاني آلاف الأسر السورية اللاجئة في لبنان من فقر مدقع، في ظل الأزمات الاقتصادية والمعيشية التي تعصف بالبلاد، وغلاء الأسعار، وقلة فرص العمل، وتدني الأجور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى