close
سياحة وسفرمنوعات

أغرب مدينة في العالم بناها المسلمون….يعيش سكانها تحت اكبر ضخرة في العالم-شاهد

نبدأ بتفاصيل الخبر 👈👈 أغرب مدينة في العالم بناها المسلمون….يعيش سكانها تحت اكبر ضخرة في العالم-شاهد

عندما تقضي يوماً في كهف صخري، فإن الأمر حتماً عبارة عن مغامرة مميزة، ولكن هذه ليست سوى مجرد الحياة الطبيعية اليومية في إحدى مدن إسبانيا.

بيوت مشيدة تحت الصخور، يمتزج فيها جمال الطبيعة بالتصاميم المعمارية الحديثة، ما يجعلك تتساءل للحظات.. هل تسرب الجبل بين المنازل أم أن المنازل حفرت بين الصخور؟

هذه مدينة سيتينيل دي لاس بودوغاس الإسبانية، والتي يعيش فيها أقل من ثلاثة آلاف شخص، حيث يعتبرها البعض من أغرب المدن في العالم، بسبب منازلها التي تعانق الصخور.

وكانت هذه المدينة قد جذبت عدسة، بيدرو جوميز، وهو محب للتصوير والسفر، حيث وصفها بكونها “ملهمة وخيالية”.

وبسبب تصميم منازلها، يعتبر جوميز مدينة سيتينيل دي لاس بودوغاس بأنها فريدة للغاية، ما يجعلها أحد أجمل المواقع وأكثرها روعة بالبلاد.

اسم المدينة مشتق من الكلمة اللاتينية “Septem nihil”، وهي تترجم إلى “7 جولات من الحصار دون أي نتيجة”.

وتعرف المنازل باسم “casa cuevas”، أي “منازل الكهوف”، لأن المنزل قد بني في الصخر الطبيعي بالمدينة.

ويقول المرشد السياحي: “في العديد من المنازل، يمكنك رؤية نفس الصخرة من الخارج تستخدم كجدران داخلية. إنها كهوف فعلية، استُخدمت لبناء المنازل والحانات والمتاجر.. إنه أمر لا يصدق”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى