close
منوعات

رسمة تساعد شاب على الرجوع لأسرته بعد اختـ.ـطافه 33 عامًا

هناك بعض القصص الإنسانية التي تقشعر الأبدان عند رؤيتها أو السماع عنها، خاصة عندما يضيع طفل صغير من والدته وأسرته لفترة طويلة، يقضيها بمفرده أو داخل أحد الملاجئ.

هذا ما حدث لرجل صيني وجد والدته بعد مرور 33 عامًا من اختطافه، حيث استطاع أن يجد منزله، بمساعدة رسمة كان مدونها لقريته المتواجد فيها منزله، اعتمد على ذكرياته مع هذه الرسمة، تمكن أخيرًا من الوصول لأسرته.

يدعى الشاب Li Jingwei، حيث تم اختطافه في سن الرابعة من عمره، على يد أحد الجيران في منطقة يونان، جنوب غرب الصين، حيث كان الهدف من اختطافه المتاجرة به وبيعه.

ابتعد الطفل عن أسرته لعدة سنوات طويلة، لكنه ما زال متذكر الرجل الذي خطـ.ـفه كان سببًا في ابتعاده عن عائلته، وفقًا لما جاء في صحيفة تلغراف البريطانية.

عندما كان مختطفًا رسم على الأرض بواسطة عصا، القرية الذي كان يسكن فيها رفقة أسرته، حتى يظل هذا المشهد في ذكرياته دون نسيانها، أملاً في الرجوع لمنزله من جديد على الرغم من اختـ.ـطافه وتعـ.ـرضه للخـ.ـطر.

في العام الماضي تحديدًا في شهر ديسمبر، نشر الرجل لي، البالغ من العمر 37 عامًا، الرسمة الذي دونها في صغره، علىصفحات الإنترنت، مدونًا تعليق على الصورة، يطلب المساعدة من الجمهور للتعرف على هذه القرية، حتى يمكن من الرجوع لأسرته.

عودة الابن لأسرته بعد 33 عامًا
يقول الشاب في تصريحاته لصحيفة تلغراف البريطانية، إنه وضع هذه الصورة كحيلة تساعده على الوصول لأسرته، لكنه لم يضع أملاً بسبب عدم وضوح الرسمة وبالتالي لم يتمكن البعض من التعرف عليها.

لكنه تفاجئ بالرسائل التي وصلت له، عن القرية التابع لها، كما أرسل له الكثيرون بعض المعلومات عن أسرته تحديدًا والدته، التي كانت تبحث عنه طيلة السنوات الماضية، هذا الأمر الذي جعل الشرطة تدخل للتحقيق مع الشاب.

بعد تكثيف المجهودات سواء من الشـ.ـرطة أو الجمهور، عاد الطفل لحضن والدته ولم الشمل من جديد بعد مرور 33 عامًا على غيابه، هذه اللقطة التي تجعلك تبكي بمجرد رؤيتها، إذ جاء هذا اللقاء من تنظيم الشـ.ـرطة في نهاية عطلة الأسبوع الماضي، إذ بمجرد رؤيته لوالدته سقط على الأرض باكيًا، ثم قام باحتضانها بمشاعر صادقة ودافئة للغاية.

رسمة تساعد شاب على الرجوع لأسرته بعد اختطافه 33 عامًا

رد فعل الأم بعد رؤيته ابنها
أعربت الأم عن مشاعرها التي شعرت بها بمجرد رؤيته من جديد، فهي لم تفقد الأمل نهائيًا كان تحاول طيلة السنوات الماضية، البحث عنه في المنطقة لكنها لم تنجح في الحصول عليه ورجوعه لأحضانها من جديد، لكنها كانت تشعر دائمًا بأنها ستجده يومًا ما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى