close
الأخبار

جريمـ.ـتان مروّعـ.ـتان بهذه المناطق السورية..أب يحـ.ـقن طفله بالمازوت وأم تسـ.ـمم رضيعتها لهذه الاسباب الصـ.ـادمة

سجلت مناطق سيطرة ميليشـ.ـيا قسد خلال الأيام القليلة الماضية حادثتين مروّعتين أسفرتا عن مقتـ.ـل رضيعة وإصـ.ـابة طفل آخر وذلك على يد أقرب الناس إليهم.

وقال مراسل أورينت نت في ريف حلب مهند العلي إن رضيعة تدعى “إيلاف س” تبلغ من العمر خمسة أشهر قُتلـ.ـت مؤخراً على يد والدتها في منبج.

وأوضح أن الأم تعمدت التخلص من طفلتها إثر خلافات عائلية، حيث قامت بسقييها علبة دواء خافض للحرارة من نوع “تيمبرا” دفعة واحدة من أجل تسميمها.

وعقب ذلك وضعتها بالسرير ووجهها للأسفل ووضعت فوقها وسادة لتكتم أنفاسها إلى أن فارقت الطفلة الحياة.

وعن سبب الجريمة أوضح المراسل أن التحقيقات أشارت إلى أنها قتلـ.ـت الرضيعة لاتهام زوجها بالجريمـ.ـة للانتقـ.ـام منه على خلفية شجارات متكررة بين الزوجين.

أب يحقن ابنه بالمازوت

وفي حادثة لا تقل بشاعة عن الجريمـ.ـة السابقة، أقدم رجل في الحسكة على تعريض حياة طفله لخـ.ـطر شديد من أجل الحصول على بعض المساعدات الإغاثية.

وقال عبادة محمد مراسل أورينت نت شمال شرق سوريا، إن شخصاً في مدينة الحسكة قام بحقن ذراع طفله بإبرة مازوت لتبدو مصابة، وذلك من أجل إقناع المنظمات المعنية بشؤون المعاقين بتقديم الدعم له.

غير أن حالة الطفل البالغ من العمر 3 سنوات تفاقمت، ما استدعى نقله إلى مشفى الحكمة في المدينة وعقب ذلك اعتقلت ميليـ.ـشيا قسد والده بعد انكشاف أمره.

وتتكرر الانتـ.ـهاكات بحق الأطفال بشكل لافت في المنطقة الخاضعة لسيطرة ميليـ.ـشيات قسد وسط غياب شبه تام للمُساءلة.

وكانت منظمة “يونيسف” أكدت مطلع آذار الماضي أن أكثر من 6 ملايين طفل داخل سوريا بحاجة للمساعدة، مشيرة إلى أن العديد منهم “وُلدوا خلال الحـ.ـرب، ولم يعرفوا في حياتهم سوى النـ.ـزاع والنـ.ـزوح والخـ.ـسارة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى