close
الأخبار

“هذيان” بايدن يثير تفاعلًا واسعًا بسبب تصريح “غريب” حول رئيس الصين وجبال الهيمالايا وهذا ما جاء فيه (فيديو)

تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للرئيس الأمريكي جو بايدن، يدلي فيه بتصريحات أثارت الاستغراب والتفاعل الواسع على السوشيال ميديا، حيث كان في سياق تعريفه للأمة الأمريكية، وإذ به يدرج في الكلام رحلة مع الرئيس الصيني شي جين بينغ في رحلة امتدت لـ17 ألف ميل بجبال الهيمالايا، مما أخذ معه الكلام شكل الهذيان.

وقال “بايدن” في الفيديو المتداول: “أمريكا أمة يمكن تعريفها بكلمة واحدة، كنت عند سفح جبال الهيمالايا مع شي جين بينغ مسافرا معه، سافرت 17 ألف ميل عندما كنت نائبا للرئيس، لا أعرف حقيقة ذلك”.

وتأتي هذه التصريحات في وقت يستمر فيه التفاعل على مقاطع الفيديو للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وخليفته جو بايدن في البيت الأبيض، في إثارة تفاعل بين الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، مما يلقي الضوء على سلوك “غريب” وكأن بايدن “ضائع”، حسب تعبيرهم.

وعلق الكاتب والباحث أحمد الفراج، فقال: “هذا الشخص الذي يتحدث هو القائد الأعلى لكافة قوات أمريكا المسلحة البرية والجوية والبحرية، وعلى يساره نائبة القائد الأعلى لكافة قوات أمريكا المسلحة.. تنويه: ما كُتِب أعلاه حقيقة وليس ادّعاء”.

بينما علق سفيان السامرائي، رئيس موقع بغداد بوست، قائلا: “بايدن :يمكن تعريف أمريكا كالآتي: (عندما قمت برحلة على الاقدام ١٧ ألف ميل مع الرئيس شي في جبال الهملايا عندما كنت نائبًا للرئيس). الله الحافظ والساتر من عواقب وجود هذا في البيت الأبيض على كل العالم وليس فقط على أمريكا.. لا أعرف ما هو الرابط بين الموضوعين؟”.

وسبق ذلك تفاعل مع تصريح بايدن حول تأثير العقوبات التي فرضتها بلاده وحلفاؤه الأوروبيون على الاقتصاد الروسي وسعر العملة الروسية “الروبل”، حيث قال في مقطع فيديو: “نتيجة لهذه العقوبات غير العادية، سقط الروبل على الفور تقريبا إلى حطام الاقتصاد الروسي… وهذه حقيقة”. يستغرق الأمر حوالي 200 روبل للحصول على دولار واحد”.

وصل سعر صرف الروبل أمام الدولار إلى 96.75 روبل مقابل الدولار، بعد أن وصل إلى مستويات قياسية متدنية منذ بدء العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا وإعلان الدول الغربية، وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، فرض عقوبات اقتصادية صارمة على موسكو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى