close
الأخبار

قصـ.ـف مكثف لروسيا على كييف انتقـ.ـاماً لغرق أهم سفنها وزيلينسكي يعلن حصيلة جديدة لعدد القـ.ـتلى التي فاجئت العالم

أعلنت روسيا تدمير مصنع للأسلحة في ضواحي كييف، مؤكدة أنها ستكثّف ضرباتها على العاصمة الأوكرانية رداً على هجمـ.ـات شنتها أوكرانيا داخل الأراضي الروسية.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان أمس الجمعة إن “عدد عمليات القصف الصاروخي ونطاقها التي تستهدف مواقع في كييف ستزداد، رداً على كل الهجـ.ـمات الإرهابـ.ـية وعمليات التخـ.ـريب التي ينفذها نظام كييف القومي في الأراضي الروسية” وفق تعبيرها.

وأضافت أنها “دمّرت مصنعاً قرب كييف كان يُصنّع ويصلح الصواريخ المضادة للسفن”.

وتأتي عملية القـ.ـصف بعد غرق الطراد الحربي “موسكفا” أكبر سفينة حربية في أسطول البحر الأسود الروسي يوم الخميس.

دعوات بعدم العودة

أكد رئيس بلدية العاصمة الأوكرانية كييف، فيتالي كليتشكو، تعرض مدينة كييف لقصـ.ـف روسي صباح اليوم السبت.

وأوضح عبر قناته على منصة تلغرام، أن انفجارات حدثت في حي درانيتسكي بالمدينة، وإن فرق الإنقاذ والإسعاف هُرِعت إلى المنطقة.

ودعا أهالي كييف إلى أخذ تحذيرات القصف الجوي على محمل الجد، ونصح النازحين عن المدينة بعدم العودة في الوقت الراهن والبقاء في مناطق أكثر أمناً.

خسائر بشرية

إلى ذلك، قال زيلينسكي إن ما بين 2500 و3000 جندي من قوات بلاده لقوا حتفـ.ـهم حتى الآن في الحـ.ـرب مع روسيا، كما أصيب عشرة آلاف آخرون. مضيفا أنه لم يجرِ إحصاء عدد الضحايا المدنيين.

وأشار زيلينسكي إلى أن ما بين 19 ألفاً و20 ألفاً من الجنود الروس لقوا حتفهم في الحـ.ـرب التي دخلت أسبوعها الثامن.

ولفت إلى أن الجيش “حرر 918 منطقة سكنية من الاحتلال الروسي” في أوكرانيا ، وإنهم يبذلون قصارى جهدهم لإنقاذ المدنيين في مدينة ماريوبول المحاصرة.

وكانت موسكو ذكرت الشهر الماضي إن 1351 جندياً روسياً قُتـ.ـلوا في أوكرانيا وأصـ.ـيب 3825.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى